• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تعرض للرؤية والتوجهات العامة لـ «المجلس» خلال مسيرته المستقبلية

«خلوة برلمانية» لمناقشة استراتيجية «الوطني» للسنوات الأربع المقبلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يناير 2016

أبوظبي (وام)

يعقد المجلس الوطني الاتحادي لأول مرة «خلوة برلمانية» برئاسة معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي خلال الفترة من 23 - 25 يناير الجاري لمناقشة استراتيجية المجلس خلال الفصل التشريعي السادس عشر «2015 -2019» والرؤية والتوجهات العامة لعمل المجلس خلال مسيرته المستقبلية.

وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي أنه لأول مرة منذ قيام المجلس سيتم وضع استراتيجية شاملة للمجلس الوطني الاتحادي وأن هذه «الخلوة البرلمانية» الأولى ستدرس بلورة استراتيجية متكاملة للمجلس الوطني الاتحادي سعيا إلى وضع خارطة دقيقة للأداء البرلماني ترتكز على أفضل الممارسات العالمية في الإدارة والممارسة البرلمانية اعتمادا على حشد جهود وطاقات وخبرات أعضاء المجلس وأجهزته كافة في إطار عمل واضح ومدروس وأهداف استراتيجية مبنية على تحليل الوضع الراهن من جميع جوانبه وتنطلق من رؤية فكرية مستمدة من خطاب التمكين السياسي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في عام 2005 ومن رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021 والسياسة العامة للدولة وتطلعات وطموحات القيادة الرشيدة وشعب دولة الإمارات. وأضافت معاليها أن هذه الاستراتيجية تهدف إلى بناء تكامل شامل وتعاون بناء وتنسيق قوي بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وتعزيز المشاركة السياسية وتحقيق أكبر قدر من المشاركة المجتمعية وأفضل سبل التواصل على الصعيد الوطني والدولي للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة الشاملة التي تشهدها الدولة وضمان الجودة في المؤشرات الدولية وذلك تماشيا مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي حرص على أن يكون هناك دور رئيس فاعل للمجلس في التمكين السياسي وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي أكدت ضرورة أن يعمل المجلس والحكومة الاتحادية كفريق واحد لإسعاد الشعب وانطلاقا من الرؤية الحكيمة التي طرحها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال لقاء سموه الأخير رئيسة المجلس الوطني الاتحادي وأعضائه من نظرة تحليلية للواقع الحالي والعمل البرلماني الجاد لمواجهة الظروف الحالية واستشراف المستقبل وأن يكون للمجلس الوطني الاتحادي دورا قويا وفاعلا في شتى المجالات وطنيا وإقليميا ودوليا.وأوضحت معاليها بأن برنامج التمكين الذي أعلنه صاحب السمو رئيس الدولة عام 2005م يركز ضمن أولوياته الرئيسة على تطوير عمل المجلس الوطني الاتحادي إعمالا لقول سموه «إن المرحلة القادمة من مسيرتنا وما تشهده المنطقة من تحولات وإصلاحات تتطلب تفعيلا أكبر لدور المجلس الوطني الاتحادي وتمكينه ليكون سلطة مساندة ومرشدة وداعمة للمؤسسة التنفيذية».

أمل القبيسي تستقبل رئيس مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي

أبوظبي (وام)

استقبلت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، روبيرتو ليون رئيس مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي «غرولاك» الذي يزور الدولة على رأس وفد مكون من ست دول تلبية لدعوة رسمية من المجلس الوطني الاتحادي تهدف إلى تعزيز علاقات الصداقة البرلمانية بين المجلس الوطني ومجموعة غرولاك التي تضم 22 دولة.ويتضمن برنامج الزيارة الذي يستغرق أسبوعا زيارة مقر المجلس الوطني الاتحادي في أبوظبي وعقد لقاء مع معاليها وجلسة مباحثات بحضور أعضاء المجلس أعضاء لجنة مجموعة الصداقة مع برلمانات أميركا اللاتينية ومجموعة البرلمان الدولي.وستتناول جلسة المباحثات مناقشة القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض