• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

بعد مرحلة التخصص والابتكار

«هيئة المعرفة» تسعى لاستقطاب مدارس دولية في دبي تُعنى بـ«المستقبل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أبريل 2017

دينا جوني (دبي)

أعلن الدكتور عبد الله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية، أن المتغيرات المتسارعة في المنظومة التعليمية في العالم، مقرونة بالتطور التكنولوجي الهائل، تفرض نمطاً جديداً من المدارس الخاصة التي تلبي متطلبات المرحلة المقبلة، مؤكداً سعي الهيئة لاستقطاب مدارس دولية في دبي تُعنى بـ«المستقبل».

وأشار في تصريحات لـ«الاتحاد» أن ما كان سائداً في السابق لإنشاء مدرسة في دبي، سواء من ناحية الفئة أو المنطقة السكنية المستهدفة، لم يعد صالحاً في الوقت الحالي، ولا يلبي الطموحات.

وقال في السابق، كان المجال واسعاً أمام افتتاح المدارس التقليدية، وبعد إشباع الطلب منها، أصبح التركيز خلال الفترة الماضية على المدارس المتخصصة في مجالات معينة مثل العلوم، أو الفنون، أو اللغة العربية، بالإضافة إلى المدارس الدولية العريقة. أما اليوم، فإن هيئة المعرفة تسعى من خلال المؤتمرات والمنتديات في الإمارات أو خارج الدولة، إلى استقطاب المدارس التي تبني مناهجها وخطتها الأكاديمية ومدخلاتها ومخرجاتها بما يلبي مرحلة استشراف المستقبل.

ولفت إلى أن التفكير في متطلبات المرحلة الحالية، سيتحول بعد أسبوع إلى ماضٍ، في ظل التطورات المتسارعة في قطاع التعليم والتكنولوجيا المستخدمة فيه، لذلك فإن ما تبحث عنه هيئة المعرفة اليوم هي مدارس تقدّم التعليم اليوم بأساليب وعقلية تتلاءم مع التطورات التعليمية والتكنولوجية خلال السنوات المقبلة ومتطلباتها قبل أن تحصل.

وأكد أنه على الرغم من التوسّع الحاصل في المدارس الخاصة، فإن هيئة المعرفة ملتزمة في مساعدة المستثمرين على فهم متغيرات السوق وتعريفهم بتطلعات هيئة المعرفة المبنية على توجهات القيادة الرشيدة في الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا