• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أوباما ينتقد منع معارضين من مقابلته في فيتنام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مايو 2016

هانوي (وكالات)

أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما، أمس، بمتانة العلاقات بين الولايات المتحدة وفيتنام العدوين السابقين، وألقى خطاباً مؤثراً، أكد فيه أن ضمان حقوق الإنسان الأساسية في هذا البلد لا يهدد الاستقرار. ووجه انتقادات حادة لفيتنام بشأن الحريات السياسية بعد منع معارضين من لقائه في هانوي في بادرة خلاف أثناء زيارة مفعمة بتعبيرات الصداقة. وقال في خطاب ألقاه في هانوي وسط تصفيق حاد أمام أكثر من ألفي شخص نقله التلفزيون مباشرة: «إن ضمان الحقوق لا يشكل تهديداً لاستقرار» بلد.

وأضاف: «حين يكون بوسع المرشحين التقدم بحرية للانتخابات، فهذا يجعل البلد أكثر استقراراً..»، وذلك بعد اقتراع في البلاد استبعد منه المرشحون المستقلون.

واستفاد أوباما من خطابه، ليحذر مجدداً بكين، داعياً إلى حل «سلمي» للخلافات في جنوب بحر الصين.

فيما اعتبرت الصحافة الصينية أن أوباما «يكذب» حين يؤكد أن رفع الحظر الأميركي عن مبيعات الأسلحة إلى فيتنام لا يستهدف بكين، متهمة واشنطن بالسعي إلى «احتواء الصين».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا