• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بريطانيا تعرض علاج الجنود الليبيين في مستشفياتها

كوبلر يحمّل القادة السياسيين مسؤولية مصير اتفاق الوفاق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مايو 2016

القاهرة (وكالات)

حمّل رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، القادة السياسيين في ليبيا مسؤولية نجاح وإخفاق الاتفاق السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة ونتج عنه المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق. جاء ذلك خلال لقاء كوبلر مجموعة البحر المتوسط في منظمة الأمن والتعاون الأوروبي لمناقشة جهود الوساطة في ليبيا.

وقال كوبلر، وفق حسابه الشخصي بـ«تويتر»: «إن نجاح الاتفاق السياسي في ليبيا يحدده التزام القادة بما جرى الاتفاق عليه». وكان لكوبلر تغريدات سابقة أورد فيها أنه نقل خلال لقاء له بالمجلس الرئاسي، تأكيده مجددًا في مؤتمر فيينا ضرورة رفع حظر السلاح عن القوات النظامية في ليبيا مشترطًا أن تكون «تحت إمرة المجلس». والتقى كوبلر، الخميس الماضي، رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي، لمناقشة خطوات تطبيق الاتفاق السياسي الليبي وضرورة إيفاء الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بوعوده والتزاماته تجاه ليبيا، خاصة في ما يتعلق بتوفير الإمكانات العسكرية والدعم اللازم لمحاربة تنظيم «داعش» الإرهابي.

من جانب آخر كشفت صحيفة «ذا تلغراف» البريطانية أن الحكومة البريطانية عرضت نقل ومعالجة جرحى القوات الليبية، المصابين في المعارك ضد تنظيم «داعش» داخل مستشفياتها في جزيرة قبرص.

ونقلت عن مصادر لم تسمها أن مفاوضات حالية تجري بين الحكومة البريطانية والسلطات في طرابلس، لنقل المصابين من القوات الليبية جوًا إلى مستشفيات بريطانية في جزيرة قبرص لتلقي العلاج، على أن تكون الأولوية لعلاج المصابين ذوي الحالات الحرجة، والتي يصعب علاجها داخل المستشفيات الليبية بسبب نقص الأطقم الطبية والدواء والمستلزمات الطبية.

ويأتي ذلك عقب أن انتقد أحد نواب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الدول الأوروبية الأخرى، لعدم قيامها بتقديم عروض مماثلة. وتعد إيطاليا هي الدولة الأوروبية الوحيدة التي قامت بنقل ومعالجة جنود ليبيين داخل مستشفياتها، إذ عالجت 14 جنديًا داخل روما الشهر الماضي. وأكد مصدر بالحكومة البريطانية لم تسمه الجريدة، العرض البريطاني، وقال: «إيطاليا تقوم بذلك بالفعل، ونريد من الدول الأخرى تطبيق الجهود نفسها»، لكنه قال إن حكومته لم تتخذ القرار النهائي بعد. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا