• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مشاركة عالمية في «فزاع» للغوص الحر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

بدأت أمس الأول فترة التدريبات التي تسبق بطولة «فزاع» للغوص الحر (الحياري)، في مجمع الشيخ حمدان الرياضي في دبي، والتي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وتستمر التدريبات لمدة ثلاثة أيام، من الثانية ظهراً وحتى التاسعة مساءً، تنطلق بعدها البطولة الرئيسية غداً، بدورتها العاشرة وبمشاركات محلية ودولية.

وقد شهد اليوم الأول للتدريبات إقبال المشاركين على اختلاف أعمارهم وجنسياتهم، حيث تلونت القاعة بطقوس تدريباتهم المختلفة فيما انشغل المنظمون بإعداد كوادر المسعفين والمدربين، وقبول استمارات التسجيل، وتجهيز المُجمع لاستقبال المزيد من المتبارين.

وقال الدكتور جمعة الرحومي، نائب رئيس اللجنة المنظمة لفعاليات بطولة فزاع للغوص الحر: «عُمر البطولة عشر سنوات، ونحن نسعى جاهدين لتطويرها عاماً بعد عام. فهي حرفة عريقة من تراثنا الذي نفتخر به، في قالب معاصر مميز، لقد كان أجدادنا يغوصون من طلوع الشمس حتى المغيب بحثاً عن اللؤلؤ الذي كان نواة اقتصادنا. كان الغوص في الماضي أسلوب حياة ونحن نسعى للحفاظ عليه، وتشجيع الجيل الجديد على ممارسته، والسير على خطى الأجداد».

وتتيح فترة التدريبات للمشاركين فرصة اختبار القاعة والتعرف على الجو العام فيها وإجراء تمرينات التنفس في المياه والتأقلم مع درجة حرارتها، كما تعتبر فترة ضرورية لرفع جهوزية كوادر الإنقاذ المُدربة.

وقال الرائد علي عبدالله النقبي، رئيس قسم الإنقاذ البحري بشرطة دبي: «فترة التدريب مهمة جداً، فهي تعطي المنقذ فرصة لمراقبة حركة المتسابق وفهمها، فلا يتعجل بعملية الإنقاذ فيفسد مشاركة المتسابقين، أو يتأخر بها فيعرضهم للخطر، كما أنها مهمة ليتعرف المنقذ على القوانين الجديدة التي نقوم بتحديثها في كل دورة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا