• الأربعاء 03 ذي القعدة 1438هـ - 26 يوليو 2017م

حمدان بن محمد يشهد اليوم العاشر لـ «ختامي المرموم 2017»

ابن مرخان والهديفي والفلاحي والعفاري.. أبطال رموز الثنايا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أبريل 2017

رضا سليم (دبي)

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، منافسات تحدي الكبار في أشواط الثنايا لأبناء القبائل في اليوم العاشر من أيام المهرجان السنوي للهجن العربية الأصيلة المرموم «ختامي المرموم 2017»، وذلك بميدان المرموم الذكي، والتي تشارك فيها 13 ألف مطية من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، تتنافس في 359 شوطاً، وتستمر حتى بعد غد.

وشهد تحدي الكبار أمس منافسات قوية، خاصة على الرموز، والتي شملت 6 أشواط رئيسة بمعدل رمزين للمفتوح ورمزين للمحليات ورمزين للإنتاج للأبكار والجعدان، وقام علي سعيد بن سرود المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن بتتويج الفائزين بالرموز في الأمسية بعد انتهاء الشوط الثامن.

استحقت «بروق» لقب كأس الكؤوس، بعدما حسمت معركتها مع الكبار في الشوط الرئيس الأول على كأس المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم للثنايا أبكار مفتوح، لتعتلي قمة الأصايل، ويحتفي مالكها محمد سلطان مرخان الكتبي بأول ناموس في الفترة المسائية، بعد أداء قوي ومميز أبهرت به كل المتابعين للسباق، بالإضافة إلى الجائزة المالية وقدرها 500 ألف درهم لتضيف الرمز الثاني لها هذا الموسم بعد خطفها كأس الثنايا بـ«ختامي الكويت»، وقطعت «بروق» مسافة الـ8 كلم في زمن قدره (12:26:1) دقيقة، وهو أفضل توقيت في الفترة المسائية، تاركة خلفها «جلد» ملك حمد علي عبدالله المسند التي نافست على الكأس بقوة، ولكن لم يحالفها الحظ في الأمتار الأخيرة، وجاءت في الوصافة.

وسجلت «أم باب» اسمها بحروف من ذهب في الشوط الرئيس الثاني للأبكار محليات، وأهدت مالكها عبدالله غانم سلطان الهديفي، كأس المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، وهي الكأس الثانية في الأمسية، وحسمت مسافة السباق في زمن قدره (12:38:6) دقيقة، بعد عرض مبهر وتكتيك مميز في أجمل صورة، ليعود إلى الدوحة بثاني رموز هذه الأمسية، وجاءت «الدفنة» للشعار نفسه في المركز الثاني، فيما جاء ممثل الخور الدائم ناصر عبدالله المسند في المركز الثالث مع «بدا»، لتكون السيطرة شحانية على المراكز الثلاثة الأولى في شوط الكأس للثنايا المحليات.

وخطف «متباهي» أول رموز الجعدان في الشوط الرئيس الثالث للجعدان المفتوح، وقدم أول البنادق لمالكه سعيد أحمد محمد دري الفلاحي، بعدما قطع مسافة السباق في زمن قدره (12:50:7) دقيقة، بعدما تفوق على «فتح الخير» بشعار اللورد عبدالله العيدة الذي كان متصدراً، ولكن بخطى ثابتة نحو الفوز، تمكن «متباهي» من خطف الفوز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا