• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في اجتماعه برئاسة سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي

«تنفيذي الشارقة» يعتمد قرارات تنظيمية للطيران المدني بالإمارة وتعيين موظفين وإطلاق جائزة «المالية العامة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

الشارقة (وام) - ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة صباح أمس، وبحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي الاجتماع الأسبوعي للمجلس، وذلك بمكتب سمو الحاكم.

وناقش المجلس التنفيذي خلال اجتماعه عددا من المواضيع العامة المدرجة على جدول أعمال أولى جلساته في العام 2014، والتي تتعلق بشؤون الإمارة المختلفة، حيث استعرض الشيخ عبد الله بن محمد آل ثاني رئيس دائرة الطيران المدني أمام المجلس تفاصيل بنود مذكرة التفاهم المزمع إبرامها ما بين دائرة الطيران المدني بالشارقة والهيئة الاتحادية للرقابة النووية، والتي يسعى الطرفان من خلالها إلى تعزيز التعاون في مجال استخدام المواد النووية والمصادر الإشعاعية، وأي مواد أخرى خاضعة للرقابة في مجال الطيران.

كما أوضح رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة أن مذكرة التفاهم تهدف إلى تحديد الأدوار والمسؤوليات المنوطة بكل طرف من أجل الوصول إلى قطاع طيران آمن وحماية بيئية مستدامة، ومنع حدوث تلوث نووي أو إشعاعي، والتعاون في هذا الشأن وضمان تطبيق أفضل المعايير المعتمدة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

واعتمد المجلس المذكرة وما ورد فيها من بنود تنظيمية لممارسات قطاع الطيران للحفاظ على البيئة. واعتمد المقترح المقدم من الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية بشأن إطلاق جائزة الشارقة في المالية العامة، وذلك بالتنسيق مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية، في إطار المبادرات المتميزة التي تتبناها إمارة الشارقة، وفي ضوء مكانتها في منظومة العمل المالي الحكومي محليا وعربيا، وسعيا منها لتشجيع العناصر البشرية والمؤسسات الحكومية العاملة في مجال المالية العامة في دولة الإمارات والوطن العربي.

وأكد الشيخ محمد بن سعود القاسمي خلال استعراض المقترح أن أهمية الجائزة تكمن في إبراز الدور الريادي والسباق لحكومة الشارقة في بناء وتطوير منظومة مالية مميزة، تسهم في تحقيق إضافة نوعية إلى مسيرة تطوير النظم المالية العربية، وتعزيز مكانة الإمارة كعاصمة للثقافة العربية والإسلامية مما يساهم في إبرازها بهويتها الثقافية. كما عرض رئيس دائرة المالية المركزية أمام المجلس إجراءات وآليات الجائزة وفئاتها. واطلع المجلس على التقرير السنوي الإحصائي لأنشطة وفعاليات دائرة الثقافة والإعلام للعام 2013.

وأشار عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة خلال استعراضه للتقرير إلى أن التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتعزيز المهرجانات الثقافية والأنشطة بالفعاليات الثقافية المتنوعة كان لها أبرز الأثر على نوعية وحجم الأنشطة، والتي بلغت في مجملها 5 آلاف و596 نشاطا نظمت طوال العام في مختلف مدن ومناطق إمارة الشارقة، وتنوعت بين معارض فنون ومسرح وتراث وشعر ومعارض الكتاب ومناشط ثقافية وورش عمل وإصدارات وندوات فكرية وأدبية إلى جانب المشاركات الخارجية بمعارض الكتب وأيام الشارقة الثقافية.

كما اطلع المجلس على المذكرة المقدمة من طارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية بالإمارة بشأن طلبات التوظيف في عدد من مناطق ومدن إمارة الشارقة، والتي خضعت للدراسة من قبل الدائرة، وبموجب تلك الدراسة تم تعيين عدد من المتقدمين على درجات مالية شاغرة إلى جانب استحداث درجات وظيفية اعتمدها المجلس التنفيذي لاستيعاب جزء آخر من طالبي الوظائف، وذلك بناء على توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة. واستمع المجلس من عفاف إبراهيم المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة لشرح حول استحداث عدد من الضوابط المنظمة لمنح المساعدات الاجتماعية. وضمن ما استجد على جدول أعمال الجلسة اعتمد المجلس التنفيذي جدول أعمال الجلسة السادسة لدور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي الثامن للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة. والتي من المقرر عقدها غدا الخميس لمناقشة سياسة دائرة الثقافة والإعلام في إمارة الشارقة. وأصدر المجلس القرار رقم 1 لسنة 2014 بتعيين مبارك راشد جاسم خلف الشامسي مديرا لبلدية منطقة الحمرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض