• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يسلط الضوء على قضية السحر والشعوذة

«قطرة دم».. تجسيد الرعب على الشاشة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مايو 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

مزيج بين الرعب والدراما الاجتماعية الواقعية، يقدمها المخرج الإماراتي ناصر التميمي في فيلمه الروائي الطويل الأول «قطرة دم»، الذي يعرض حالياً في صالات السينما المحلية، إذ أراد التميمي من خلاله إثراء الساحة السينمائية بعمل مختلف ومميز، أن يناقش قضية مجتمعية لم يتم التطرق لها أو تسليط الضوء عليها بشكل أكبر تتعلق بالسحر والشعوذة.

أذى السحر

تدور أحداث الفيلم حول فتاة تتعرض للإهمال من قبل والدها الذي تزوج من امرأة ثانية تسيطر عليه، وتسعى بشتى الطرق إلى إزاحة ابنة زوجها من طريقها خوفاً من أن يحن الأب إلى ابنته، ويتغير عليها وعلى ابنتها، فتلجأ إلى إلحاق الأذى والضرر بها من خلال اللجوء إلى طرق معينة تتعلق بالسحر، فتمر باضطرابات نفسية، ومن هنا يرصد العمل حجم معاناة وألم الفتاة التي تعيشها، إذ يتسبب السحر في قلب حياة «نوف» رأساً على عقب، فتطاردها الكوابيس في منامها، وتتخيل أموراً خارجة عن المألوف في صحوها، إلى أن تنتقم الفتاة من زوجة أبيها شر انتقام في نهاية المطاف.

شارك في العمل نخبة من النجوم الإماراتيين، من بينهم حبيب غلوم وأمل محمد وأشواق وصوغة، وجسدت أمل محمد دور الفتاة المصابة بالسحر «نوف» بشكل بارع، إذ استطاعت أن تجعل مشاهد الرعب التي صورها التميمي بكل احترافية بشكل أقرب إلى الواقع، لدرجة أنها تجعل المشاهد يعيش معها ما تعانيه لحظة بلحظة.

مكانة كبيرة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا