• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المرة الأولى في عالم الساحرة

«بريميرليج 2017».. شعبية المدربين تحجب نجومية اللاعبين !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مايو 2016

محمد حامد(دبي)

تتجه أنظار الملايين من عشاق الكرة العالمية الموسم المقبل صوب الملاعب الإنجليزية لمتابعة النسخة الـ 25 من البريميرليج، وسط توقعات في أن تكون الأكثر إثارة في تاريخ دوري الإنجليز ليس بسبب نجومية اللاعبين أو تاريخ وحاصر الأندية، ولكن لنجومية المدربين.

وتشير التوقعات إلى أن عودة معارك بيب جوارديولا، وجوزيه مورينيو «المرشح ظهوره مع مانشستر يونايتد بعد إقالة فان جال»، ستزيد من وتيرة الإثارة في البريميرليج، خاصة أنهما يستأثران بجزء من سحر وجاذبية الصراع التاريخي بين البارسا والريال، بل إنهما كانا لهما الفضل في رفع شعبية الليجا في فترات وجودهما على رأس البارسا والريال.

مورينيو وجوارديولا هما الأفضل في العالم جماهيرياً وإعلامياً، وبعيداً عن تاريخ المواجهات المثيرة السابقة بينهما، فإن وجودهما على رأس اليونايتد ومان سيتي تحديداً يجعل المنافسة بينهما في أعلى درجات الإثارة، فقد أصبح السؤال الذي يترقب الملايين إجابة له:«من يحكم مانشستر؟ مو أم بيب؟».

بالنظر إلى عدد البطولات التي حققها كل منهما، فقد حقق المدرب البرتغالي 22 بطولة، أهمها عدة ألقاب في الدوري في إنجلترا وإيطاليا وإسبانيا، ودوري الأبطال في مناسبتين، فيما حصل جوارديولا على 21 بطولة، أهمها الدوري الإسباني والألماني 6 مرات، ودوري الأبطال عامي 2009 و2011.

وتستبق الصحف الإنجليزية المنافسة المرتقبة الملتهبة بين «مو» و«بيب» بقولها إن البعض يعتقدون أن مدينة مانشستر على الرغم من تاريخها الكروي الكبير بوجود مان يونايتد ومان سيتي، قد لا تتمكن من احتواء الصخب المتوقع للمنافسة بين المدربين، وقد يبدو أنهما أكثر شهرة ومكانة وقدرة على إثارة الجدل، وجذب الأنظار أكثر بكثير من المدينة التي سيستقران بها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا