• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وزير الطاقة يدعو لتعزيز سياسة الابتكار في «البديلة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مارس 2015

أبوظبي (وام)

أكد معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة، أن نمو قطاع استغلال الطاقة الشمسية في دولة الإمارات جاء استجابة لاستراتيجيات الدولة في هذا المجال.

واستعرض معاليه، خلال محاضرة له في كلية الدفاع الوطني أمس بعنوان «مستقبل الطاقة وأمن الموارد في دولة الإمارات العربية المتحدة»، أهم مشاريع الطاقة الشمسية في الدولة.

وأشار معالي وزير الطاقة إلى استخدام الدولة للطاقة الشمسية والنووية إلى جانب الغاز الطبيعي والبترول.

وسرد معاليه مسيرة الدولة في الاستثمار في مجال الغاز التي بدأت منذ عام 1995 عندما كان الغاز حينئذ يحرق، ولا يتم استثماره، فأمر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» باستغلال الغاز حينذاك، وبالفعل تدرجت الدولة في استغلاله حتى وصلت اليوم إلى استغلال 95٪ منه.

وشدد على ضرورة تعزيز سياسة الابتكار في مجال الطاقة البديلة، وضرورة إيجاد مركز لرعاية الابتكار في هذا المجال.

واستعرض معالي الوزير أسعار النفط وأثر هبوط سعر البترول والغاز عالمياً على الدولة، منوها بسياسة الدولة في قيادة سياسة التوازن في مجال أسعار النفط على مستوى العالم.

وتحدث معالي وزير الطاقة في محاضرته عن البيئة والتلوث وأهمية استخدام الفحم النظيف في مجال إنتاج الطاقة والقيمة البيئية لهذا المنتج وتناول كذلك الحوادث الطبيعية، وتأثيرها على سياسات الطاقة في العالم وموضوع النفط الصخري والاستثمار فيه، وأثر هبوط سعر البترول في ظل ارتفاع تكلفة إنتاج النفط الصخري على الاستثمار في هذا المجال.

وقال الوزير، إن «الهدر عدو التنمية»، موضحاً أن استهلاك الماء في الدولة بحاجة إلى تعزيز لسياسات الترشيد، إذ إن معدل الزيادة السنوية في مجال استخدام الماء يزيد ستة في المائة سنوياً والنسبة ذاتها أيضاً في مجال الكهرباء، مشيراً إلى أن المجالين مدعومان والدعم يكلف الدولة سنويا نحو 35 مليار درهم أي أن توفير 10٪ في مجال الكهرباء والماء من شأنه أن يوفر على الدولة 3٫5 مليار درهم سنوياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا