• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بحث المستجدات الإقليمية والدولية مع رئيس وزراء أستراليا

محمد بن زايد وترنبول: التعاون الدولي ضرورة في مواجهة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يناير 2016

أبوظبي (وام) استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في قصر الشاطئ، معالي مالكوم ترنبول رئيس وزراء أستراليا الذي يزور البلاد حالياً. ورحب سموه في بداية اللقاء برئيس وزراء أستراليا، متمنياً أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز التعاون، وتوطيد علاقات الصداقة بين البلدين والشعبين الصديقين في المجالات كافة. حضر اللقاء، سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي. وتم خلال اللقاء، استعراض مجمل العلاقات القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وأستراليا التي تشهد مزيداً من التطور والنماء، خاصة في المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية. وأكد الطرفان على الدعم الذي تحظى به هذه العلاقات من قبل قيادتي البلدين في توثيق عرى الصداقة والتعاون التي من شأنها أن تسهم في دفع عملية التنمية والتطوير، وتفتح آفاقا أوسع للعلاقات الثنائية بين البلدين. وتطرق الحديث حول تعاون البلدين في قضايا الطاقة المتجددة والنظيفة وجهودهما في إطلاق والتوسع في المشاريع والمبادرات المعنية في هذا المجال. كما جرى خلال اللقاء، الحديث حول الأمن المائي والغذائي والاستثمار في القطاع الزراعي وتحلية المياه وفق المعايير العلمية وأحدث الطرق التي تحافظ على التوازن البيئي، والتأكيد على أهمية العمل على تشجيع البحث والتطوير والابتكار في هذه المجالات، وغيرها من المجالات التي تخدم البلدين الصديقين. وأشارا في حديثهما الى الأجواء المفتوحة بين البلدين وحركة الطيران الكثيف بينهما، والتي أسهمت في بناء علاقات بناءة ومتنامية في العديد من المجالات. وتبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ومعالي مالكوم ترنبول وجهات النظر حول أهم القضايا والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وبشكل خاص التطرف والإرهاب والتنسيق القائم بين البلدين في محاربة التنظيمات الإرهابية، وتحقيق أسس الاستقرار والسلام في المنطقة، وأكدا أهمية تكثيف الجهود والتعاون بين دول العالم لمحاربة هذه التنظيمات التي تهدد الأمن والسلم العالميين، وإيجاد الحلول السلمية للازمات التي تمر بها المنطقة. حضر اللقاء من الجانب الأسترالي، الفريق أول مارك بنسكين رئيس أركان القوات المسلحة وآرثر سبايرو السفير الأسترالي المعين لدى الدولة وعدد من المسؤولين الأستراليين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض