• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وزير بريطاني يؤكد أهمية علاقات بلاده التاريخية مع الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

أبوظبي، دبي (وام)- زار معالي هيو روبرتسون وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الخارجية البريطانية والذي يزور الدولة حاليا، مركز «هداية» الدولي للتميز لمكافحة التطرف العنيف في أبوظبي، حيث كان في استقباله محش سعيد الهاملي مدير إدارة التعاون الأمني الدولي بوزارة الخارجية، فيما قدم مقصود كروز المدير التنفيذي لمركز «هداية» عرضا موجزا حول رسالة المركز وأهدافه وانجازاته.

وقام معالي روبرتسون بجولة في المركز وتعرف على طاقم عمله، وأثنى على الدور المتميز الذي قامت به حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، لاسيما وزارة الخارجية في تقديم كل أوجه الدعم للمركز، مما يساهم في ترسيخ دوره العالمي للدولة في مجال مكافحة التطرف العنيف على المستويين الدولي والإقليمي والمساهمة الفعالة مع المجتمع الدولي للوقاية من التطرف العنيف ومكافحة مظاهره على كل المستويات ومختلف المجالات لدى كل الفئات المجتمعية.

وقال، إن الإمارات والمملكة المتحدة تشتركان في رئاسة جماعة عمل مكافحة التطرف العنيف التابعة للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب والذي يتشكل من 29 دولة بالإضافة للاتحاد الأوروبي. وأعرب هيو روبرتسون وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية البريطانية عن سعادته بزيارة الإمارات التي تربطها مع بلاده علاقات تاريخية، مشيراً بمناسبة وصوله الدولة أمس في مستهل جولته في المنطقة إلى أنه سيناقش خلال الزيارة سبل تعزيز أواصر الصداقة والتعاون المشترك بين البلدين.

ويلتقي الوزير روبرتسون خلال زيارته الأولى للدولة منذ انضمامه إلى وزارة الخارجية البريطانية في شهر أكتوبر الماضي، كبار المسؤولين الحكوميين في الدولة لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين والشؤون الإقليمية. وكان البلدان قد أسسا خلال عام 2010 فريق عمل مشترك يهدف لزيادة التعاون بينهما في مجالات الثقافة، والتعليم، والدفاع والأمن، والتجارة والاستثمار، والسياسة الخارجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض