• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بعد تدهور سمعتها جراء فضيحة الانبعاثات

«فولكسفاجن» تعيد بناء مجدها بإنتاج النقانق بالكاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مايو 2016

ألمانيا (أ ف ب)

ذاع صيت شركة «فولكسفاجن» الألمانية، خصوصاً بفضل سياراتها من نوع «بيتل»، وتم التداول بأخبارها على نطاق واسع على خلفية فضيحة التلاعب بمحركاتها خلال الأشهر الماضية، غير أن قلة في العالم يعرفون أنها بنت شهرة محلية في مجال مختلف تماما، هو إنتاج النقانق بصلصة الكاري.

على مقربة من قسم تجميع السيارات، يتولى فرنشيسكو لو بريستي منذ أكثر من 15 سنة إدارة عملية إنتاج هذه النقانق المعروفة بـ«كوريفورست» في مقر شركة «فولكسفاجن» في مدينة فولفسبورج في شمال ألمانيا.

وباتت هذه النقانق المصنعة منذ سنة 1973 من المنتجات الرائجة، وتخطت حدود شهرتها المنطقة القريبة من المصنع التاريخي في فولسبورج (شمال)، وحتى ولاية سكسونيا السفلى التي تقع فيها المدينة. وفي ظل الشغف الكبير بهذه النقانق لدى الموظفين، تبيع «فولكسفاجن» هذه النقانق في مقاصف أكثرية مصانعها في العالم، من الولايات المتحدة إلى الهند، مروراً بالصين البلد الذي تنتج فيها هذه النقانق بترخيص ممنوح من الشركة الألمانية.

ولهذه النقانق المشوية المقطعة والمقدمة مع صلصة طماطم مطعمة بالكاري شعبية كبيرة في ألمانيا، حيث تباع بأشكال مختلفة، حتى أن في إمكان الألمان ابتياعها من على رفوف بعض المتاجر الكبرى، أو الحصول عليها لدى شرائهم سياراتهم الجديدة من طراز «فولكسفاجن»، كذلك تعمد «فولكسفاجن» إلى الترويج لهذه النقانق عبر تقديمها خلال أنشطة تسويقية، أو خلال مؤتمرها الصحفي السنوي.

ويقتنع لو بريستي بأهمية هذه النقانق لدرجة أنه لا يستطيع تخيل «فولكسفاجن» من دونها. ويقول «من دون تناول نقانق كوريفورست عند التاسعة صباحا، كان الموظفون ليضربوا فورا عن العمل». وتؤكد تينا برتولد، مفوضة معرض مخصص لهذه النقانق، يمكن زيارته حتى نهاية مايو الجاري في متحف «فولكسفاجن» في فولفسبورج، أن هذا الطبق القليل التكلفة الذي يتميز بقدرته على الإشباع «جزء من ثقافة الشركة لدى فولكسفاجن».

وتكتسب النقانق أهمية خاصة من وحدة إنتاج داخل الشركة، حيث أنشئت تلك الوحدة بفعل الحاجة إلى إطعام الموظفين بشكل مناسب لدى تأسيس المصنع في فولفسبورج سنة 1938 خلال الرايخ الثالث، في حقبة لم تكن هذه المدينة موجودة بعد بشكلها الحالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا