• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ترأس وفد الدولة باجتماع مجلس إدارة هيئة التقييس لدول التعاون بالرياض

راشد بن فهد: اعتراف دولي بمركز الاعتماد الخليجي قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

توقع معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير دولة، رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أن يتم الاعتراف الدولي قريباً بمركز الاعتماد الخليجي، حيث وصل اعتماد المركز بشكل رسمي إلى مراحله الأخيرة، ما سيسهم في تسهيل التجارة البينية بين دول مجلس «التعاون» ودول العالم.

جاء ذلك في بيان صحفي أصدرته «مواصفات» بعد عودة معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد من العاصمة السعودية الرياض، حيث تراس معاليه وفد الدولة في الاجتماع الـ23 لمجلس إدارة هيئة التقييس لدول مجلس التعاون والاجتماع الخامس لمجلس إدارة مركز الاعتماد الخليجي، وضم وفد الدولة عبد الله المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس وعدد من مسؤولي الهيئة.

وقال معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد إن المركز يتميز بالاستقلالية التامة عن هيئة التقييس الخليجية ما يمنحه ثقة كبيرة ومصداقية مرتفعة للغاية لدى مختبرات الفحص والاختبار والمعايرة والهيئات المانحة لشهادات المطابقة لنظم الإدارة والمنتجات وهيئات التفتيش في دول مجلس «التعاون»، مضيفاً أن هدف المركز هو ضمان كفاءة جهات تقييم المطابقة في دول «التعاون» وجودة خدماتها، ما يساهم في تقليص العوائق الفنية للتجارة، بما يتماشى مع أهداف الاتحاد الجمركي ويؤدي إلى تسهيل التجارة البينية، وذلك من خلال قبول تقارير الفحص والاختبار وشهادات المطابقة الصادرة من جهات تقييم المطابقة المعتمدة من المركز بما يتواءم مع تطبيق الاتفاقيات الاقتصادية الخليجية المشتركة.

وأشار معاليه إلى أنه سيتم خلال الاجتماع المقبل انتخاب مجلس الإدارة الجديد، موضحاً أن الاجتماع الخامس لمجلس إدارة مركز الاعتماد الخليجي ناقش دراسة للإدارة العامة للمركز حول التوجهات المستقبلية لمركز الاعتماد الخليجي واستعرض تقريراً حول تطور أعمال المركز وأفضل السبل لتمثيل الجهات ذات العلاقة بالاعتماد.

وأكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد أهمية الدور الحيوي لمركز الاعتماد الخليجي من خلال قيامه بمنح الاعتماد لمختبرات الفحص والاختبار والمعايرة والهيئات المانحة لشهادات المطابقة لنظم الإدارة والمنتجات وهيئات التفتيش في كل دول مجلس التعاون.

وقال إن مجلس إدارة هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اعتمد عدداً جديداً من المواصفات واللوائح الفنية الخليجية الموحدة لعددٍ من السلع والمنتجات بقطاعات متنوعة بما يساهم في دعم العمل الخليجي المشترك ودعم أهداف مجلس التعاون فيما يتعلق بالاتحاد الجمركي والسوق الخليجية المشتركة وتساهم في تقليص العوائق الفنية للتجارة بما يتماشى مع أهداف الاتحاد الجمركي، مما ينعكس إيجابياً على الاقتصاد الإماراتي والمستهلك بشكل إيجابي من خلال توفير أعلى معايير السلامة والحماية له.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا