• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م

الإبـداع في مواجهة التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تؤسس القمة الثقافية التي اختتمت أعمالها في العاصمة أمس، لمفهوم أكثر شمولا للعمل الثقافي، إذ تم إدارة النقاشات بأسلوب إبداعي مبتكر ومركز يجنب التطويل في الطروحات من أجل الوصول إلى حلول عملية لمختلف المشكلات، التي تحول دون ترابط العالم وتواصل الثقافات، من خلال ورش عمل يومية تقوم على طرح الأسئلة واستنباط الممكن منها بشكل جماعي.

وقال منسق حوارات القمة، والرئيس التنفيذي ومحرر مجموعة «أف بي»؛ ديفيد جي روثكوبف: «وضعت هذه القمة أهدافاً طموحة، وجاءت النتائج أفضل مما هو متوقع. استطعنا تأسيس وتكوين علاقات ثقافية جديدة، ملتزمة باستخدام أسلوب إبداعي استثنائي للاستجابة لبعض من التحديات المهمة التي يواجهها كوكبنا. وبالتزامهم هذا، فإنهم يؤكدون أن الثقافة هي الأكثر تأثيراً في عالمنا، ولديها الطاقة المحركة والقادرة على تغيير الأفكار ودفع المجتمعات نحو العمل الفعلي».

كما ظهر في القمة التوظيف العملي للفنون في التواصل واكتشاف المشتركات الإنسانية من خلال مجموعة كبيرة ومتنوعة من عروض الأداء الفنية، قدمتها فرق إماراتية وعالمية من مغنين وشعراء وفنانين استعراضيين ومنسقين موسيقيين، ومنحت تلك العروض الفنية بعداً جمالياً للقمة.

وقالت كارلا ديرليكوف كاناليس الرئيس التنفيذي لشركة تي سي بي فنتشرز: «نحن فخورون بالعروض الأدائية والموسيقية التي تجاوزت 18 عرضاً خلال القمة، والتي قدمت مجموعة استثنائية من الفنانين المحليين والدوليين، وكذلك الفنانين التشكيليين الذين عرضوا إبداعاتهم الفنية في معرضنا، وقد جسدوا بذلك أفكار القمة لتعزيز قوة الفنون بهدف إعلاء مجموعة من القيم المجتمعية الضرورية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض