• الجمعة 05 ذي القعدة 1438هـ - 28 يوليو 2017م

لتمكين الهيئة من الوفاء بالتزاماتها

«المعاشات» تؤكد التزام جهات العمل سداد الاشتراكات بمواعيدها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، أن تمكين الهيئة من الوفاء بالتزاماتها تجاه المستفيدين من خدماتها، يتطلب الالتزام من قبل جهات العمل سداد الاشتراكات المستحقة عنهم، كما يتطلب مزيداً من الوعي من قبل المؤمن عليه بأهمية التأمين الاجتماعي كمظلة تحميه ضد مخاطر العمل المحتملة، وتحقق له دخلاً ثابتاً بعد انتهاء خدمته.

وقالت الهيئة: إن القانون يُوجب على جهات العمل سداد الاشتراكات المستحقة عليها في موعد صرف رواتب العاملين مع نهاية كل شهر، ويجوز أن تمدد الهيئة موعد الاستحقاق إلى منتصف الشهر التالي، وخلاف ذلك تنصح الهيئة جهات العمل بسداد الاشتراكات في موعدها مع نهاية كل شهر، تجنباً للغرامات التي تفرض نتيجة التأخير في سداد الاشتراكات.

وأكدت الهيئة أن تخويل القانون جهة العمل استقطاع 5% من راتب المؤمن عليه، وتحويلها للهيئة مع النسبة المقررة بحقها، يهدف لضمان سرعة وصول الاشتراكات إلى الهيئة في موعدها، غير أن استقطاع النسبة من المؤمن عليه وقت استحقاق الراتب وتأخر جهة العمل في التحويل إلى ما بعد الميعاد المقرر في قانون المعاشات، يمثل إخلالاً بالهدف الرئيس من هذا التخويل.

وأوضحت الهيئة أن بعض الشركات الكبرى التي تندرج ضمن القطاع الحكومي في الهيئة لمساهمة الحكومة فيها، تقوم بتسديد الاشتراكات على أساس نسبة 12.5%، ظناً منها أنها تندرج ضمن أصحاب العمل في القطاع الخاص في الهيئة، وذلك بهدف الاستفادة من ميزة تحمل الحكومة لـ 2.5% من نسبة اشتراكات صاحب العمل في القطاع الخاص والمحددة بـ 15%، ما يدخلها في المخالفات لكونها لا تندرج ضمن الشركات المسجلة ضمن القطاع الخاص بالهيئة. وأشارت إلى أن بعض الشركات لا تقوم بالتسجيل والاشتراك عن المتقاعدين الذين التحقوا مجدداً بالعمل، سواء رغبة من المتقاعد، أو عدم وعي من جهة العمل بضرورة التسجيل والاشتراك عنه من جديد طالما أنه ملتحق بالعمل لدى جهة مشمولة بالقانون، وتقل سنه عن الستين عاماً.

وقالت الهيئة إن هذه الممارسات كلفت جهات العمل في 2016 غرامات بلغت نحو 24.5 مليون درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا