• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يقام 8 فبراير المقبل في دبي

«جلفود 2015» يركز على السلع الغذائية الأساسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

يركز معرض الخليج للأغذية «جلفود»، في دورته للعام الجاري على السلع الغذائية الأساسية، من بينها، اللحوم، والأرز، والحبوب، والمكسرات والزيوت النباتية والقهوة والحليب والشاي، وتكتسب هذه السلع أهمية خاصة في جلفود 2015، وسوف تلعب هذه السلع دوراً أساسياً في زيادة الإيرادات من التعاملات التجارية الغذائية العالمية التي تتم عبر دولة الإمارات.

ويستعد «جلفود»، الذي يقام بين8 و12 فبراير المقبل، والمزمع إقامتها بمركز دبي التجاري العالمي، للعب دور محوري في تحسين المكانة الدولية المرموقة التي تحظى بها إمارة دبي كسوق شاملة لتجارة السلع الغذائية الأساسية تتسم بالشفافية وسهولة المراس، نظراً لما يمثله الحدث، من أرضية استثمارية خصبة عالمية المستوى تُيسّر ممارسة الأعمال التجارية على الصعيد الدولي.

وأصبحت دبي بوابة عالمية مفتوحة على أنحاء العالم لتجارة السلع الغذائية الأساسية بتكلفة تجارية معقولة، وذلك بفضل موقعها الاستراتيجي بين الأسواق العالمية الرئيسية، والبنية التحتية اللوجستية والخدمات الجمركية التي تتسم بالكفاءة، فضلاً عن استضافتها لأكبر حدث تجاري سنوي لتجارة الأغذية في العالم.

وتشمل التجارة في السلع الغذائية الأساسية، على سبيل المثال، الأرز الذي تُعتبر الإمارات أكبر بلد يعيد تصديره في العالم، فهي تستورد الأرز من 32 بلداً، وتعيد تصديره إلى أكثر من 80 دولة، كذلك تُعتبر الإمارات أكبر بلد معيد لتصدير الشاي في العالم، في وقت يتخذ كثير من كبار المنتجين العالميين والعلامات التجارية العالمية من دبي قاعدة لأعمالهم، وتشير الأرقام المبدئية إلى أن مركز دبي للسلع قام بتسهيل إعادة تصدير أكثر من 7.5 مليون كيلوجرام من الشاي خلال العام الماضي.

وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: جلفود مهيّأ تماماً لتسهيل تجارة المواد الغذائية عبر دبي والإسهام في تحقيق النمو للاقتصاد الذي يزداد تنوعاً بالإمارات، وسوف تكون الدورة العشرون من جلفود أشدّ تأثيراً من أي وقت مضى نظراً لتركيزها على تزويد التجار والمستثمرين بقيمة مضافة حقيقية، مع وصول التعاملات التجارية إلى مستويات غير مسبوقة.

ومن المتوقع أن يستقطب جلفود، أكثر من 4,800 شركة عالمية من 120 دولة وأكثر من 85,000 زائر من 170 دولة، حيث أفاد عارضون شاركوا في دورة العام الماضي بتحقيق صفقات بمليارات الدولارات، ومن ذلك جناح الولايات المتحدة، الذي حقق وحده بشركاته المئتين ما يقرب من 300 مليون دولار من المبيعات التي تمت على أرض المعرض، وما بعد ذلك، كذلك أفادت بلدان أخرى تمتعت بتاريخ طويل من المشاركة في جلفود، مثل أستراليا والبرازيل ومصر وإيطاليا وفرنسا وجنوب أفريقيا وألمانيا، أيضاً بتحقيق نتائج ممتازة، وأقرّت بالحضور العالمي غير المسبوق الذي يتيحه أكثر المعارض ازدحاماً حتى الآن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا