• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تخريج الدفعة الأولى في حضور المقبالي

الشطرنج يجهز 70 محكماً رياضياً بدورة تدريبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت أمس الأول الدورة الأولى على مستوى الوطن العربي لتأهيل وإعداد المحكم الرياضي التي نظمها اتحاد الشطرنج بالتعاون مع جمعية المستشارين والقانونيين والمجمع العربي للتحكيم، بمشاركة قياسية تجاوزت 70 دارساً.

حضر حفل الختام المستشار سعيد المقبالي رئيس اتحاد الشطرنج رئيس التطوير الاستراتيجي في الاتحاد الدولي للشطرنج، والمستشار أحمد عادل عطا رئيس جمعية المستشارين والقانونين، والدكتور عدنان أبو عودة ممثل المجمع العربي في الشرق الأوسط، وراشد بن كشيش الظاهري مستشار عام اتحاد الشطرنج مستشار لجنة مكافحة الغش الدولية للشطرنج، وعدد من أفراد أسرة شطرنج الإمارات ورجال القانون والإعلام في الدولة.

وشملت الدورة عرض عدة محاور في البرنامج الأول من نوعه، وأهمها تعريف المشاركين إلى المنازعات الرياضية وأشكالها والجهات القانونية المتخصصة في حل المنازعات الرياضية في الوطن العربي، وماهية محكمة التحكيم الرياضية (CAS)، واطلع منتسبو الدورة على العقود الرياضية والطبيعة القانونية للعقد الرياضي ​وعملية التمييز بين اللاعب المحترف واللاعب الهاوي، والأحكام القانونية للعقد الرياضي ومن هم أشخاص القانون الرياضي، سواء الطبيعيون أو الاعتباريون، وتصنيف المنازعات الرياضية ​وأنواع الجرائم في المجتمع الرياضي​، ​وناقش البرنامج أنواع وأنماط التحكيم الرياضي ​وشرط التحكيم الرياضي وعملية تشكيل هيئة التحكيم الرياضي، وتم عقد عدد من ورش العمل خلال الدورة، وقدم حكم الشطرنج المحامي عمر العوضي عرضاً تفصيلياً عن الفرق بين حكم الشطرنج والمحكم الرياضي، من باب ماهيته واختصاص المحكم الرياضي والحكم الشطرنجي وإظهار الفرق بينهما.

وحصل المشاركون في الدورة على شهادة اجتياز صادرة عن اتحاد ​الشطرنج وشهادة اجتياز صادرة عن جمعية المستشارين القانونيين باعتماد اتحاد المدربين العرب، وكذلك شهادة من المجمع العربي للتحكيم وبطاقة «محكم رياضي» من المجمع العربي للتحكيم «مكتب ممثل الشرق ​الأوسط» في الإمارات.

وفي كلمته، خلال حفل تخريج المحكمين الرياضيين، توجه المستشار سعيد المقبالي بالشكر إلى القيادة الرشيدة لدعمها المتواصل واللامحدود للرياضة بشكل عام وللشطرنج بشكل خاص، كما توجه بالشكر إلى الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ممثلة بمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وثمن تعاون الجهات الراعية للشطرنج، وفي مقدمتها وزارة شؤون الرئاسة ومصرف أبوظبي الإسلامي وبنك أبوظبي الوطني والاتصالات.

وأشاد المقبالي بنجاح الدورة الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي لإعداد وتأهيل المحكمين الرياضيين، ونشر الثقافة القانونية الرياضية والتحكيمية وتخريج 70 محكماً رياضياً معتمداً، بما يحقق نقلة نوعية قانونية في إدارة العمل الرياضي في الدولة بشكل احترافي، مع تعزيز الثقافة القانونية بين منتسبي الرياضة الإماراتية بشكل عام ومنها رياضة الشطرنج

وأعرب عن سعادته بالوعي القانوني لدى الخريجين من المحكمين الجدد، وتجاوبهم السريع مع مبادرة الاتحاد نحو تنظيم هذه الدورة المتخصصة والمحاضرات القيمة، التي شهدتها الدورة مع ورش العمل التدريبية.

وأكد المستشار المقبالي أن الفترة المقبلة ستشهد تطوراً ملموساً في تجنب العديد من النزاعات الرياضية، مع سرعة البت في النزاعات القائمة وخاصة مع تزايد أعداد المحكمين الرياضيين المؤهلين بشكل علمي، للبت الناجز في الأمور القانونية وحل أي نزاعات رياضية في وقت قصير، مما يساعد على توفير الوقت والجهد للإبداع الرياضي في مختلف الألعاب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا