• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

أنباء عن «إعدامات بلا محاكمة» في حمص

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2012

جنيف، نيويورك (أ ف ب، رويترز) - ناشد مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان السلطات السورية أمس، إلى احترام القانون الدولي بعد أنباء غير مؤكدة عن إعدام 17 شخصاً دون محاكمات بعد دخول القوات السورية إلى حي بابا عمرو في حمص. وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم مكتب المفوضة العليا لحقوق الإنسان “نحن قلقون بشأن الأنباء التي بدأت تخرج من حي بابا عمرو بعد سيطرة القوات السورية عليه الخميس”. وأضاف أن مجلس حقوق الإنسان وصلته معلومات “تشير إلى تنفيذ مجموعة من الإعدامات الرهيبة التي تمت دون محاكمات” بعد سيطرة القوات السورية على حي بابا عمرو أمس الأول. إلا أنه قال إنه لا يستطيع تأكيد وقوع هذه الإعدامات. وأضاف “نود أن نذكر السلطات السورية بمسؤولياتها بموجب القانون الدولي..ومن المهم عدم وقوع أي عمليات انتقامية غير قانونية أو إعدامات دون محاكمة أو عمليات تعذيب أو عمليات اعتقال تعسفية”، مضيفاً “لقد ارتكب ما يكفي من الجرائم في سوريا خلال العام الماضي”.

من جهة أخرى، ذكر مارتين نيسيركي المتحدث باسم الأمم المتحدة أمس الأول أن الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون ورئيس منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أعربا عن قلقهما من احتمالات امتلاك سوريا أسلحة كيماوية. وقال نيسيركي للصحفيين “فيما يتعلق بسوريا أشار الأمين العام والمدير العام بقلق إلى تقارير بشأن احتمال وجود أسلحة كيماوية في هذا البلد..هذه المخاوف مبررة تماماً”. وكان رئيس الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتين ديمبسي ذكر الأسبوع الماضي أن سوريا لديها قدرات عالية، حيث تملك نظام دفاع جوي متطور ومتكامل وأسلحة كيماوية وبيولوجية.

وبدوره، قال جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط أمام لجنة تابعة لمجلس الشيوخ أمس الأول، أن واشنطن تشعر بالقلق تجاه أسلحة الدمار الشامل السورية.