• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

مصرف روسي يغلق حسابات السفارة الإيرانية في موسكو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2012

موسكو (وكالات) - أغلق مصرف روسي حكومي بارز أمس حسابات العاملين في السفارة الإيرانية في موسكو، متعللاً بأسباب تجارية، في خطوة اعتبرها السفير الإيراني محمود هناك رضا سجادي إذعانا للعقوبات المالية الأميركية والأوروبية المفروضة على إيران.

وقال متحدث باسم مصرف “في. تي. بي 24”، ثاني أكبر بنك روسي، لوكالة “ريا نوفوستي” الروسية للأنباء “هذا ليس تجميدا ولا مصادرة للأرصدة”. وأوضح أن المصرف متفق مع السفارة الإيرانية على دفع رواتب موظفيها، لكن ذلك لا مردود له تجارياً، حيث يشمل 35 بطاقة دفع نصفها غير مستخدم، وهناك 10 أشخاص فقط هم زبائن فعليون للمصرف. وأضاف “لذلك تقرر إنهاء هذا الاتفاق وتم إبلاغ السفارة بذلك قبل أكثر من أُسبوع”. وقال سجادي في مدونته الإلكترونية على شبكة الإنترنت إن المصرف أبلغ أفراد السفارة أمس الأول بأنه سيغلق حساباتهم بحلول نهاية يوم العمل التالي وعليهم سحب أموالهم وإلا فقدوها. وأضاف “مثل هذا السلوك من جانب بنك يعتبر غير لائق وغير مهني ولا يحدث إلا في دولة من دول العالم الثالث”. واتهم المصرف بأنه يعمل لمصلحة الولايات المتحدة.

ورأي المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش أن إغلاق الحسابات ربما يكون نتيجة للعقوبات الاميركية والأوروبية. وقال خلال مؤتمر صحفي في موسكو “ينبغي أن ندرس المسألة ونسأل السفير نفسه عما حصل”.