• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م

«اعتداء ستوكهولم» يضيق الخناق على التسامح السويدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

ستوكهولم (رويترز)

لم تكد تمضي ساعات على الاعتداء الذي وقع بشاحنة وراح ضحيته أربعة قتلى في قلب ستوكهولم، حتى وجد «عابدي ضاهر» سائق سيارة الأجرة المسلم الراكب في المقعد الخلفي يطبق بيده على رقبته ويكاد يخنقه.

وكافح ضاهر، الذي انتقل للسويد من الصومال وهو طفل، لاستنشاق الهواء وهو يشعر بأنه قد يموت على يدي الراكب الغاضب، الذي راح يردد أن فتح بلاده أمام المهاجرين المسلمين هو السبب فيما حدث بعد ظهر ذلك اليوم.

وأظهر تسجيل صوتي لما حدث أن الرجل قال لضاهر مزمجراً، قبل أن يطبق على عنقه من الخلف: «فعلنا كل شيء من أجل الجميع، ومنحناهم مساجد، وكل شيء، لكنهم يقتلون شعبنا.. سنقتلهم إذاً».

وأوضح «ضاهر»، الذي سجل جانباً من الحوار على هاتفه المحمول، «إنه قام بتشغيل نظام إنذار خفي دفع الشرطة للتدخل». وقالت شرطة ستوكهولم إنها «تحقق في الحادث».

وأضاف «ضاهر»، بصوت لا يزال مبحوحاً: «حاولت أن أعمل، لكني أشعر بتوتر شديد من جلوس أحد خلفي في السيارة». ... المزيد