• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

اليابان: بيونج يانج قادرة على إطلاق صواريخ مزودة بالسارين

بكين وسيؤول تحثان على الهدوء في شبه الجزيرة الكورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

سيؤول، بيونج يانج (وكالات)

عبرت كوريا الجنوبية أمس عن اعتقادها أن الولايات المتحدة ستتشاور معها قبل توجيه أي ضربة استباقية لكوريا الشمالية فيما حثت الصين بيونج يانج على وقف برنامجها النووي مقابل أن تقدم لها بكين المزيد من الحماية.

ومع إبحار مجموعة حاملة طائرات أميركية إلى المنطقة تزايدت التوترات في شبه الجزيرة الكورية هذا الأسبوع وسط قلق من أن تجري كوريا الشمالية قريبا سادس تجاربها النووية أو تطلق المزيد من الصواريخ في تحد لعقوبات الأمم المتحدة.

ودعت الصين، الحليف الرئيسي الوحيد لكوريا الشمالية، لحل سلمي بعد تزايد حدة التصريحات بين واشنطن وبيونج يانج. وقال وزير خارجية الصين وانغ يي أمس إن القوة العسكرية لا يمكن أن تحل الوضع في شبه الجزيرة الكورية وتوقع أن تتاح فرصة للعودة إلى المحادثات وسط التوترات الحالية.

وقال وانج للصحفيين بعد اجتماع مع وزير الخارجية الفلسطيني في بكين إن أي طرف يؤجج الموقف مع كوريا الشمالية يجب أن يتحمل المسؤولية التاريخية عن ذلك. وذكرت صحيفة صينية مدعومة من الدولة أمس أن أفضل خيار أمام كوريا الشمالية وزعيمها كيم جونج أون هو التخلي عن البرنامج النووي.

وقالت صحيفة «جلوبال تايمز» التابعة للحزب الشيوعي الحاكم، في افتتاحيتها «بمجرد أن تمتثل كوريا الشمالية لنصيحة الصين المعلنة وتوقف الأنشطة النووية.. ستعمل الصين جاهدة على حماية أمن شعب كوريا الشمالية ونظامها بعد نزع السلاح النووي». وأضافت «الصين ستعمل جاهدة على حماية أمن شعب كوريا الشمالية ونظامها بعد نزع السلاح النووي، هذا أفضل خيار لبيونج يانج». ... المزيد

     
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً