• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

برعاية سيف بن زايد

انطلاق جائزة «التحبير للقرآن الكريم وعلومه»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مايو 2016

خالد عبد الرحمن

أعلنت اللجنة المنظمة العليا لجائزة «التحبير للقرآن الكريم وعلومه» عن انطلاق فعاليات الدورة الثانية لعام 2016 تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وذلك ظهر اليوم الثلاثاء، في المؤتمر الصحفي الذي عقد في فندق «نيفوتيل» أبوظبي.

ودشنت اللجنة المنظمة استقبال المشاركات اعتباراً من اليوم ولغاية العاشر من رمضان 1437ه، على أن يتم تكريم الفائزين في الثامن عشر من الشهر الفضيل على المسرح الوطني بأبوظبي.

وأكد عبد الرحيم البطيح المتحدث الرسمي للجائزة: «أن النسخة الثانية تأتي انسجاماً مع تشجيع المواطنين والمقيمين من كلا الجنسين في الدولة على التنافس في مجال العلوم الشرعية بالقرآن الكريم وعلومه». وأضاف البطيح: «أن الأهداف الرئيسة للجنة العليا في هذا العام لإظهار المواهب المختلفة من خلال الفئات العامة وهي: حسن الصوت في ترتيل القرآن الكريم، أجمل صوت آذان وأفضل خطيب وواعظ».

فيما أعرب فضيلة الشيخ وسيم يوسف عن سعادته بعد نجاح المسابقة في نسختها الماضية الأولى، وأكد على تغييرات جذرية في المشاركة هذا العام حيث وصف الجائزة الأولى من نوعها عبر الفضاء الإلكتروني من خلال مواقع التواصل وتستقبل اللجنة المشاركات للفرز عبر تطبيق «الواتساب» بأرقام تواصل تم إعلانها عبر الموقع الرسمي للجائزة عكس النسخة الماضية التي كانت تستقبل بعض المشاركات في مقر اللجنة بنادي بني ياس. وأضاف يوسف: «تسعى المسابقة لإبراز الأصوات المتميزة وترشيحها لمختلف وسائل الإعلام للاستفادة من مواهبهم وأصواتهم، وتم إطلاق هذا العام خمس فئات للجائزة».

وأعلنت اللجنة في المؤتمر الصحفي عن فروع جائزة «التحبير للقرآن الكريم وعلومه» حيث جاءت كالتالي: الفرع الأول الخاص بترتيل القرآن الكريم، فيما يختص الفرع الثاني بالخطابة والوعظ، وتم تخصيص فرع للأذان وهو الفرع الثالث، وكذلك،ولأول مرة يتم تخصيص فرع جديد لأبناء الشهداء للمشاركة من خلال هذه الجائزة، كما لم تنسى اللجنة المنظمة استحداث فرع في الجائزة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وتم تخصيص أربعين ألف درهم لكل فئة من أقسام الجائزة حيث يتسلم صاحب المركز الأول 20 ألف درهم، فيما يحصل المركز الثاني على 15 ألف درهم، وتم تخصيص 10 آلاف درهم لصاحب المركز الثالث.

وبلغت مشاركات النسخة الأولى لجائزة «التحبير للقرآن الكريم وعلومه» في العام الماضي عبر تطبيق «الانستقرام» أكثر من 22 ألف مشاركة تم فرزها من قبل اللجنة المنظمة، وتتوقع اللجنة مضاعفة الرقم في العام الحالي.

حضر المؤتمر الصحفي الذي عقد في أبوظبي سعادة سالم راشد الساعدي رئيس اللجنة المنظمة العليا، وفضيلة الشيخ وسيم يوسف، وعبد الرحيم البطيح المتحدث الرسمي للجائزة، وهاشم عثمان المحمد رئيس اللجنة الإعلامية، وأعضاء اللجنة كلاً من: طارق جمعة الجنيبي، وعبد الصمد القحطاني.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض