• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م

اشتهر بالورع والتقوى

النسائي.. صاحب السنن الكبرى والصغرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

أحمد مراد (القاهرة)

هو أبو عبدالرحمن أحمد بن شعيب بن علي بن سنان بن بحر الخراساني النسائي، ولد في مدينة «بنسا» - في تركمانستان حالياً - سنة 215 هجرية، وكان منذ صغره شغوفاً بالتحصيل العلمي، وفي سبيل ذلك رحل إلى العديد من البلاد منها الحجاز، العراق، الشام، وأخيراً استقر في مصر.

وخلال هذه الجولات والرحلات تتلمذ النسائي على أيدي العديد من كبار علماء وشيوخ وأئمة عصره أمثال إسحاق بن راهويه، وهشام بن عمار، وقتيبة البغلاني المحدث، والإمام علي بن حجر، والإمام البخاري، والإمام مسلم، والإمام الترمذي، وأبو داود، وأبي كريب، وسويد بن نصر، ومحمد بن النضر المروزي، ومحمود بن غيلان، ومحمد بن بشار، وغيرهم.

اشتهر الإمام النسائي بالورع والتقوى وتعلقه بالجهاد، وعن اجتهاده في العبادة، قال أبو الحسين محمد بن مظفر: سمعت مشايخنا بمصر يعترفون له بالتقدم والإمامة، ويصفون اجتهاده في العبادة بالليل والنهار، ومواظبته على الحج والجهاد.

عرف الإمام النسائي بتأليف كتابين من الكتب التي جمعت الحديث النبوي الشريف، وهما «السنن الكبرى»، و«السنن الصغرى» وسماه «المجتبى»، حيث ألف الإمام النسائي في البداية كتاب «السنن الكبرى» وضمنه الصحيح وغيره من الأحاديث، ثم اختصره في كتاب «السنن الصغرى»، وجمع فيه الصحيح عنده، وقال الإمام أبو عبدالله بن رشيد: كتاب النسائي أبدع الكتب المصنفة في السنن وأحسنها.

وفي كتاب «السنن الكبرى» جمع النسائي 10770 حديثاً، أما «السنن الصغرى» فبلغ عدد الأحاديث فيه 5774 حديثاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا