• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نتنياهو يرفض المبادرة الفرنسية ويعرض لقاء عباس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مايو 2016

القدس المحتلة (أ ف ب)

رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس المشروع الفرنسي لعقد مؤتمر دولي لإعادة إطلاق جهود السلام المتعثرة مع الفلسطينيين، واقترح بدلا من ذلك لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في باريس. وقال نتنياهو اثناء لقائه نظيره الفرنسي مانويل فالس: إن المفاوضات الثنائية هي «الطريق الوحيد للمضي قدما في عملية السلام»، وليست «المؤتمرات الدولية على طريقة الامم المتحدة» أو «الإملاءات الدولية» هي التي تقرر مصير الإسرائيليين والفلسطينيين. وقال: «سأقبل بسرور مبادرة فرنسية مختلفة مع اختلاف مهم: هذه المبادرة يمكن أن تجري في باريس، فهي ستكون مكانا رائعا لتوقيع اتفاق سلام».

وأضاف: «من الممكن أن تبقى تسميتها المبادرة الفرنسية لأنكم ستقومون باستضافة هذا الجهد الحقيقي للسلام. ولكن هنا الفرق: سأجلس لوحدي مباشرة مع عباس في قصر الاليزيه أو أي مكان آخر من اختياركم». وأضاف نتنياهو: «سيتم طرح كل قضية صعبة على الطاولة: الاعتراف المتبادل، التحريض والحدود واللاجئون وأيضاً المستوطنات، كل شيء». وأضاف: «أنا مستعد لاتخاذ قرارات صعبة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا