• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

مسؤول في النظام الشيوعي يزور واشنطن

كوريا الشمالية تهدد مجدداً بضرب الجنوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2012

سيؤول (وكالات) - هددت كوريا الشمالية مجدداً أمس بشن “حرب مقدسة” على كوريا الجنوبية، في إشارة واضحة إلى أن العلاقات بين البلدين لن تتغير على الرغم من إعلان بيونج يانج المفاجئ التوصل إلى اتفاق مع واشنطن حليفة سيؤول. وأعلنت واشنطن أمس الأول أن مسؤولاً كورياً شمالياً سيزور الولايات المتحدة لإجراء محادثات في إحدى الجامعات الأميركية.

وأثار إعلان بيونج يانج تعليق برنامجها النووي وتجاربها لإطلاق الصواريخ لقاء الحصول على مساعدات غذائية أميركية آمالاً حذرة بتراجع حدة التوتر في ظل إدارة الزعيم الكوري الشمالي الجديدة كيم جونج اون.

وتعهدت كل من بيونج يانج وواشنطن، في تصريحات صدرت الأربعاء الماضي، بالعمل من أجل إقامة علاقات أفضل. إلا أن القيادة العسكرية العليا في كوريا الشمالية أصدرت تصريحات مخالفة إزاء الجنوب أمس الجمعة.

واتهمت القيادة العسكرية قوات كورية جنوبية برفع شعارات أو لافتات تهين وتشهر بكبار قادة كوريا الشمالية داخل ثكناتها أو في حقول الرماية وغيرها من المنشآت العسكرية.

وصرحت القيادة العسكرية العليا، في بيان أعلنته وكالة الأنباء الرسمية، بأن الجنود “أهانوا القيادة العليا لكوريا الشمالية بعد أن خلقوا وضعا غير مستقر وخطير”. وأضاف البيان أن القيادة “تعلن مرة أخرى أنها ستشن حربها المقدسة للقضاء على مجموعة الخونة”.

وتابع أن “الذين يهينون كرامة القيادة العليا ولو قليلاً لن يعرفوا الراحة على الأرض أو في السماء”. وتعهدت القيادة العليا بالقضاء “دون رحمة” على أي شخص “يهين أو يشهر بكرامة” القيادة العليا لكوريا الشمالية. ... المزيد