• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

«طالبان» تقتل امرأة صينية انتقاماً لليوجور

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2012

ديرا إسماعيل خان، باكستان (رويترز) - أعلن فصيل من حركة طالبان الباكستانية أمس مسؤوليته عن مقتل امرأة صينية الثلاثاء الماضي، قائلا إن قتلها جاء ردا على قتل الصين لمسلمين في إقليم شينجيانج الشمالي الغربي المضطرب. ومن شأن إعلان هذا الفصيل مسؤوليته أن يزعج كلا من الحكومة الباكستانية والصين وهي حليف مقرب لباكستان ولديها استثمارات كبيرة هناك. وقتلت المرأة الصينية بالرصاص يوم الثلاثاء في سوق بمدينة بيشاور الشمالية الغربية وقتل معها رجل باكستاني. وقالت الشرطة حينها إنها لا تعرف الدافع وراء القتل. وقال محمد افريدي وهو متحدث باسم فصيل ينتمي لجماعة طالبان الباكستانية في ديرا ادام خيل لـ”رويترز” عبر الهاتف من مكان لم يعلن عنه “رفاقنا شنوا الهجوم في بيشاور الذي أدى إلى مقتل السائحة الصينية.. هذا انتقام لقتل الحكومة الصينية لإخواننا المسلمين في اقليم شينجيانج الصيني”.

وقال مسؤولون باكستانيون وصينيون إن المتشددين في غرب الصين لهم علاقات بطالبان الباكستانية وغيرها من الجماعات المتشددة في الأقاليم الشمالية الغربية لباكستان على طول الحدود مع أفغانستان.