• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

بينهم 10 جنود باشتباكات و22 بتفجير استهدف مسجداً

55 قتيلاً بأعمال عنف غرب باكستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2012

بيشاور، باكستان (وكالات) - قتل أكثر من 55 شخصا أمس في أعمال عنف اجتاحت منطقة خيبر القبائلية الشمالية الغربية من باكستان والمحاذية لأفغانستان، بحسب مسؤولين محليين. فقد قتل 22 شخصا وأصيب أكثر من عشرين آخرين في هجوم انتحاري استهدف مسجدا عقب صلاة الجمعة في وادي تيرا، فيما قتل عشرة جنود و22 مسلحا من المتشددين في اشتباكات في وقت سابق من أمس على بعد عشرة كيلومترات من موقع التفجير.

وتعد منطقة خيبر مأوى للمسلحين المرتبطين بحركة طالبان الباكستانية، وقد دفع الخوف من تجدد القتال بين الجيش والمسلحين إلى فرار نحو 18 ألف شخص من منازلهم في تلك المنطقة في أكتوبر العام الماضي.

وقال جميل الرحمن المسؤول في الإدارة المحلية إن الهجوم الانتحاري أدى إلى مقتل 22 شخصا على الأقل وإصابة عشرين آخرين، مرجحا ارتفاع عدد القتلى.

وأضاف أن “الانتحاري فجر نفسه بالقرب من بوابة المسجد في وادي تيرا في منطقة خيبر القبائلية بينما كان الناس عائدين إلى منازلهم بعد أداء الصلاة”، مرجحا ارتفاع عدد الضحايا.

ويقع المسجد في منطقة يسيطر عليها منجال باج قائد جماعة ما يسمى (عسكر إسلام)، بحسب المسؤول الذي أضاف أن “معظم القتلى ينتمون إلى هذه الجماعة التي يقودها منجال باج”. وأكد رئيس إدارة منطقة خيبر مطهر خان عدد القتلى. وقال “لقد كان هجوما انتحاريا. وفجر الانتحاري نفسه عند مدخل المسجد بينما كان المصلون عائدين من صلاة الجمعة”.

وهناك خصومة ممتدة منذ فترة طويلة بين الجماعة وحركة طالبان الباكستانية وتتبادل الجماعتان الهجمات على الأفراد والمنشآت. ... المزيد