• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

القبض على خادمتين آسيويتين قتلتا مولوداً واخفيتا جثته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

الشارقة (الاتحاد)- ألقت شرطة الشارقة القبض على خادمة آسيوية وصديقتها وشخصين آخرين، على علاقة بالخادمة المذكورة بعدة تهم تتعلق بممارسة الزنا والحمل سفاحا والقتل العمد لطفل حديث الولادة والتستر على الجريمة.

وكان بلاغ قد ورد إلى إدارة شرطة المنطقة الشرقية من مستشفى خورفكان، يفيد بوصول امرأة من إحدى الجنسيات الآسيوية لمراجعة المستشفى، وهي تعاني بعض الآلام، حيث تبين من خلال الكشف الطبي على المذكورة أن معاناتها ناجمة عن عملية ولادة حديثة أجريت لها بصورة غير طبيعية، وكشفت الشرطة، أنه وبالانتقال إلى المستشفى من قبل فريق من رجال التحريات والمباحث الجنائية والتحقيق الجنائي بإدارة شرطة المنطقة الشرقية والتحقيق مع المذكورة التي تبين أنها تعمل خادمة لدى إحدى الأسر، فقد اعترفت بأنها وضعت مولوداً خلال ساعات الفجر الأولى في حمام المنزل الذي تعمل به بمساعدة صديقة لها من جنسيتها وأفادت بأنها قد تخلصت من المولود وإخفاء جثته بمساعدة صديقتها أيضاً بهدف التستر على الجريمة.

وأفادت الشرطة أن نتائج التحقيقات الأولية بينت أن الخادمة على علاقة غير شرعية مع عدد من الأشخاص، مما نتج عنه الحمل السفاح، وبالبحث والتحري تم القبض على المشتبه بهم، وبالتحقيق مع صديقة الخادمة المشار إليها اعترفت بقيامها بمساعدة صديقتها على الولادة داخل حمام المنزل، إلا أن أقوالهما قد تضاربت في البداية بشأن أسلوب التخلص من المولود وإخفاء جثته مما دفع بالشرطة إلى اتخاذ إجراءات قانونية لتفتيش المنزل والمرافق المتواجدة بقربه بالتعاون مع العاملين ببلدية خورفكان، حيث تم العثور على جثة المولود ملقاة بحاوية القمامة وتبين أنه طفل مكتمل النمو، مما يشير إلى أنه قد تعرض للقتل بعد ولادته.

وتابعت الشرطة، أنه وبالعودة إلى التحقيق مع المتهمتين، فقد اعترفتا بقيامهما بالتخلص من الطفل ولفه بقطعة قماش وبداخلها كمية من الثلج، حيث وضعتاه أسفل مولد الكهرباء خارج منزل كفيلها قبل أن تقوما في وقت لاحق برميه بحاوية القمامة خوفا من انكشاف الأمر، وبناء على اعترافات المتهمين جميعاً، تم توقيفهم وإحالتهم إلى النيابة العامة بالمنطقة الشرقية تمهيدا لمحاكمتهم.

وأعربت شرطة الشارقة عن استهجانها لوقوع مثل هذه الجرائم الناتجة عن ضعف الرقابة على خدم المنازل وعدم ضبط سلوكياتهم، والذي قد ينتج عنه التورط في علاقات مشبوهة، مذكرة بحملات التوعية المستمرة التي تحذر من جرائم خدم المنازل وضرورة إحكام مراقبتهم والسيطرة على سلوكياتهم تفاديا لوقوع مثل هذه الجرائم المنكرة ونتائجها المأساوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض