• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

نظمته مدرسة خولة بنت حكيم

معرض للسلامة المرورية في أم القيوين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

سعيد هلال (أم القيوين)- افتتح المقدم سعيد عبيد بن عران، مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين، أمس، معرضاً مرورياً تحت مسمى “كيدزانيا” للسلامة المرورية، في مدرسة خولة بنت حكيم للتعليم الأساسي والثانوي بنات بمنطقة الراعفة بأم القيوين، بحضور آمنة حميد، مديرة المدرسة، وعدد من مدراء المدارس والضباط والمعلمات وأولياء أمور.

يأتي هذا المعرض ضمن فعاليات أسبوع المرور الخليجي الموحد لعام 2014، الذي جاء تحت شعار “غايتنا.. سلامتك”، ويهدف إلى نشر الوعي والثقافة المرورية وسط شريحة الطلبة، خصوصاً الفئة العمرية من مرحلة الحلقة الأولى والثانية وهم النشء، لتعليمهم سلوكيات مرورية حفاظاً على سلامتهم.

وثمن المقدم سعيد بن عران، فكرة إقامة معرض يحتوي على مجموعة متكاملة من الإرشادات المرورية والصور، التي ستسهم في سرعة إيصال المعلومة للطلبة والطالبات حول الأنظمة والقواعد المرورية المطبقة في الدولة. ولفت إلى أن المعرض يعلم الطالب منذ صغره كيفية اتباع الإرشادات والقوانين، وكذلك يدربهم على القاعدة الذهبية التي أعدت لطلبة المدارس وأولياء الأمور. وقال: إن فريق الإعلام المروري بإدارة المرور والدوريات قدم محاضرة توعية للطالبات حول الإشارات الضوئية، وأهمية التزام السائقين بها، وخطورة تجاوزها، ما يؤدي إلى وقوع حوادث مميتة، إضافة إلى تعليمهم على طريقة العبور من الأماكن المخصصة للمشاة. من جانبها، قالت آمنة حميد، مديرة مدرسة خولة بنت حكيم للتعليم الأساسي والثانوي بنات بمنطقة الراعفة بأم القيوين: إن فكرة إقامة “كدزانيا” السلامة المرورية، جاءت بهدف إكساب طلبة الحلقتين الأولى والثانية سلوكيات مرورية سليمة حفاظاً على سلامتهم، إضافة إلى تعليمهم كيفية احترام الأنظمة والقواعد المرورية والتمسك بها منذ الصغر. ولفتت إلى أن المعرض تنوع ما بين 5 محطات، أولها محطة استديو السلامة المرورية وتحتوي على صور ومجسمات للشواخص واللوحات المرورية ومنطقة تصوير الطالب بالزي الشرطي، فيما شملت المحطة الثانية حكايات مرشدة تعتمد على استراحة لسرد قصص مرورية تضم مواقف ونصائح وإرشادات مرورية.

أما المحطة الثالثة، فأوضحت أنها عبارة عن ألعاب بنظام مروري لإيصال الفكرة لدى الطالب لمعرفة أنظمة الإشارة المرورية الضوئية. وأضافت: إن المحطة الرابعة اشتملت على مطعم السلامة المرورية وهو صنع معجنات وحلويات تحمل تصاميم للإشارة الضوئية ومناطق عبور المشاة، وذلك لتوصيل فكرة العبور لدى الطلبة، لافتة إلى أن المحطة الأخيرة كانت عبارة عن قرية الإرشاد والتي تناولت التطبيق النظري والعملي للقاعدة الذهبية المرورية وخطوات العمل بها، وأبرزها كيفية صعود ونزول الحافلة، ومن ثم عمل تجربة عن كيفية عبور الطريق في القرية. وأكدت مديرة مدرسة خولة بنت حكيم للتعليم الأساسي والثانوي بنات، أن “كيدزانيا” تعد بمثابة فكرة جديدة تعتمد على توصيل الأفكار لدى الطلبة والطالبات بكل يسر وسهولة، حيث جاءت هذه الأفكار ضمن عمل جماعي بإعداد المعلمات آمنة الزعابي، وأمجاد الغزال، وكدمة الغفلي، وشيخة بن بدر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض