• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

أنقرة ترفض التعقيب على أنباء اعتقال عملاء سوريين يخططون لاختطاف قادة عسكريين منشقين

جول: على موسكو وطهران الانضمام لجهود تنحية الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2012

اسطنبول (رويترز) - قال الرئيس التركي عبدالله جول أمس الأول، إن روسيا وإيران ستكتشفان قريباً أن لا خيار أمامهما سوى الانضمام إلى الجهود الدبلوماسية الدولية لتنحية الرئيس السوري بشار الأسد، لكنه أقر بالانقسامات في صفوف المعارضة السورية وعدم استعدادها لتسلم السلطة، قائلاً إن عليها أن تقيم هيكلاً يحتضن كل قطاعات المجتمع السوري. وأضاف قائلاً “هذا التحول بلا شك سيستغرق وقتاً”.

وتركيا في طليعة الدول التي دعمت المعارضة السورية بعد أن تخلت عن الأسد حليفها القديم بسبب حملته الأمنية العنيفة ضد الاحتجاجات المطالبة بإنهاء حكمه. ويعقد المجلس الوطني السوري المعارض اجتماعات في اسطنبول ويعمل الجيش السوري الحر من الأراضي التركية على الحدود مع سوريا. وغضبت تركيا شأنها في ذلك شأن الدول العربية، من قيام روسيا والصين باستخدام حق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن التابع ضد قرار يدين استخدام الأسد للعنف الذي تصاعد في الأيام الأخيرة بحصار مدينة حمص.

وقال جول لـ”رويترز” في مقابلة “علينا أن ننتظر لنرى إلى متى ستتمكن روسيا من تحمل عبء هذا النظام..في ظني أنها لن تستمر طويلاً..في زمن الحرب الباردة كانت هذه الأمور تحدث في بيئة مغلقة. لكن التطورات تحدث اليوم في العلن”.

وذهب إلى القول “اعتقد أن روسيا سترى في وقت ما أن النظام السوري أساء استخدام دعمها له. سيعترفون بهذه الحقيقة عندما يرون الأسلحة الثقيلة تستخدم ضد الشعب في سوريا. هذا أمر لا يمكن احتماله حتى بالنسبة لروسيا”.

وتواصل روسيا إمداد سوريا بالسلاح مع تزايد الاحتجاجات ومع تشكيل المعارضة وحدات عسكرية وهو ما يدفع البلاد نحو حرب أهلية.

كما أوضح جول أن أنقرة تتصل بطهران الحليف المقرب للأسد في محاولة لإقناعها بقبول ما ليس منه بد ودعم الجهود الدبلوماسية ضد الأسد. ... المزيد