• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لبنى القاسمي تبحث العلاقات الثنائية بين الإمارات وأوزبكستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد) بحثت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية، سبل تعزيز علاقات التعاون والشراكة بين كل من دولة الإمارات وجمهورية أوزبكستان، في مختلف الصعد والمجالات، وذلك خلال استقبالها أمس معالي أليور جانيف وزير العلاقات الاقتصادية الخارجية والاستثمار والتجارة في أوزبكستان، والوفد المرافق له بمقر الوزارة بأبوظبي. وأكدت معاليها حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع أوزبكستان، مشيرة إلى أن مسيرة تلك العلاقات باتت تمثل نموذجاً راسخاً على صعيد التعاون، في ضوء توجيهات القيادة الرشيدة في كلا البلدين بدعم وإرساء ركائز قوية للشراكة والعلاقات الثنائية، ومشيرة لوجود فرص هائلة على صعيد التبادل الاقتصادي والشراكة بين الإمارات وأوزبكستان وتبادل الاستثمارات في ضوء الاتفاقيات المبرمة بين البلدين. ولفتت إلى أهمية تعزيز آليات الحوار حول قضايا التنمية الدولية، ومضاعفة الجهود المشتركة لدعم جهود المجتمع الدولي لمجابهة والتخفيف من وطأة الأزمات الإنسانية، متطرقة لجهود دولة الإمارات في دعم قضايا التنمية الدولية، كما تطرقت أيضاً لدور الإمارات في المحافل والمؤسسات التنموية والإنسانية الدولية. بدوره، أشاد معالي وزير العلاقات الخارجية الاقتصادية الأوزبكي بالعلاقات الراسخة بين بلده والإمارات مثمناً جهود ورؤية قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم خطى التطور الاقتصادي والتنموي الوطنية، مما حقق مؤشرات تقدمية ومكانة متقدمة لدولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والعالمي، فضلاً عن دورها الفاعل في مختلف ميادين التنمية الدولية والاستجابة للازمات الإنسانية، معرباً عن تطلع بلده لمواصلة مسيرة العلاقات المتميزة والاستمرار في تفعيل قنوات الشراكة والتعاون على الصعد كافة. حضر المقابلة هزاع القحطاني، وكيل وزارة التنمية والتعاون الدولي، وسلطان محمد الشامسي وكيل الوزارة المساعد للتنمية الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض