• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

غرف تجسس قرب كهف عملاق في سلوفينيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

بوستوينا (رويترز)

عثر على أربع غرف مراقبة يعتقد أنها تعود للعهد الشيوعي في يوغوسلافيا، خلف فندق في سلوفينيا يقع على مقربة من أحد أكبر الكهوف الجيرية في العالم.

وعثر داخل الغرف على عدد كبير من أجهزة التنصت على المحادثات وقد غطتها الأتربة.

وتم اكتشاف غرف التنصت خلف باب من الصلب المصمت أثناء أعمال تجديد في الجزء الخلفي من فندق ياما، وتقود مباشرة إلى داخل كهف بوستوينا.

وقال ماريون بتاجيلي الذي يرأس الشركة التي تدير الفندق والكهف، وهما مقصد سياحي شهير في سلوفينيا، إن غرف التجسس أنشئت على الأرجح عام 1969 تقريباً، عندما كان الفندق تحت الإنشاء.

وأضاف: أن عدم وجود رطوبة في الغرف جعلها موقعاً مثالياً لتخزين الأجهزة الحساسة، في حين أن الطبقات الكثيفة من الغبار ترجح عدم فتح الغرف منذ أعوام.

وقال الباحث إيجور أوميرزا، وهو صاحب مؤلفات عن تاريخ سلوفينيا، إن «هذه المراكز كانت جزءاً من شبكة أوسع للتنصت على المحادثات الهاتفية أدارتها الشرطة السياسية السرية في يوغوسلافيا السابقة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا