• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«حي العاصمة».. ذاكرة مجتمعية لتاريخ مناطق الإمارة

«راوي الحي» يعود إلى شوارع أبوظبي في أجواء عائلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أطلقت إدارة خدمات المجتمع في بلدية مدينة أبوظبي، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، فعالية «حي العاصمة»، وذلك في الحديقة الواقعة على تقاطع شارع الخليج العربي مع شارع شخبوط بن سلطان.

تأتي الفعالية في إطار تفعيل وتطوير دور مبادرة حدائق الأحياء السكنية، وتشكيل ذاكرة مجتمعية لتاريخ المناطق التي يتم اختيار إقامة هذه الفعاليات فيها.

وأكد عبد الله ناصر الجنيبي مدير إدارة خدمات المجتمع في البلدية، أن الفعالية التي تقام مع عدد من الشركاء، ومنهم نادي تراث الإمارات، والاتحاد النسائي العام، ومركز النفايات، تأتي ضمن إطار تطوير مبادرة الأحياء السكنية، حيث يتم اختيار إحدى الحدائق السكنية، والبحث عن تاريخ هذه المنطقة، ومن كان يسكن فيها قديماً، وتعريف الجمهور بذلك، ومن ثم تنظيم مسابقات ثقافية في هذا المضمار، وتقديم جوائز تشجيعية للحضور.

وأضاف: «كما تتضمن الفكرة تقديم ورشة المأكولات الشعبية، والورش التراثية، ورش الأطفال، ودعوة أحد كبار السن ضمن فقرات الفعالية للدردشة وسرد قصص من الماضي وذكرياتهم في المنطقة منذ الطفولة».

وحول الأهداف العامة للفعالية، أشار الجنيبي إلى أن البلدية تحرص من خلال حي العاصمة إلى تفعيل دورها، وإبراز دور وبرنامج إدارة خدمات المجتمع في خدمة المجتمع، وتحقيق التواصل والتفاعل مع مكونات المجتمع المحلي، وتفعيل حدائق الأحياء وتعزيز دورها الترفيهي، وجمع جميع أفراد العائلة في جو عائلي ترفيهي قرب مكان سكنهم، بهدف تعزيز أواصر العلاقات الاجتماعية وتحقيق مزيد من التواصل والشراكة المجتمعية مع الجهات المشاركة.

وقال: «كما تهدف الفعالية إلى إيصال رسائل متعددة، وهي عبارة عن مجموعة من الأنشطة، تشمل تقديم معلومات وأسئلة حول مجموعة من المفردات الإماراتية، تشمل الأكلات، والأدوات، والمناطق، وتنظيم بعض المسابقات الثقافية والرياضية والترفيهية».

وحرصت إدارة خدمات المجتمع على تنويع برامج وفقرات فعالية «حي العاصمة»، لتشمل تنظيم 4 ورش عمل للأطفال و4 ورش للمأكولات الشعبية التقليدية، إضافة إلى ورشة تراثية يتم من خلالها تقديم المفردات الإماراتية التراثية والسمات العامة لتراث آبائنا وأجدادنا من مصنوعات ومقتنيات، وغيرها.

كما تقدم خلال الفعالية فقرة راوي الحي الذي يقوم بدوره بسرد القصص الشعبية والمأثورات التراثية أمام الأطفال وأفراد الأسرة، وتقدم إدارة الفعالية مسابقات متنوعة وهدايا تشجيعية لتحفيز المشاركة المجتمعية للكبار والصغار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض