• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

جمعية الإمارات لحقوق الإنسان تستقبل سفيرة الدانمارك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

استقبلت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان في مقرها بدبي أمس، ميريتي يول سفيرة مملكة الدانمارك في الدولة، بحضور محمد سالم الكعبي رئيس مجلس الإدارة، وخالد الحوسني أمين السر العام، وكل من مريم الشومي وعبيد الشامسي عضويّ مجلس الإدارة، فضلاً عن الدكتور ناصر الريس المستشار القانوني للجمعية.

في بداية اللقاء، رحب الكعبي بالتعاون مع السفارة الدانماركية، مؤكداً أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين الجمعية ومختلف الجهات المعنية بحقوق الإنسان في الدانمارك.

وقال «في بداية تأسيس الجمعية واجهنا أعداء لمفهوم حقوق الإنسان، والذين أشاعوا أن هذا المفهوم هو صناعة غربية، تنافي الدين الإسلامي والعادات والتقاليد»، مشيراً إلى أن الجمعية تخطو بشكل مدروس، في نشر ثقافة حقوق الإنسان بين طلبة الجامعات، ومن ثم سيكون التوجه إلى المدارس والجمعيات التي تعنى بالمرأة والأطفال، كذلك الأندية الثقافية.

وأوضح أن الإمارات تعد من أكثر الدول، التي لديها قوانين تختص بفئة العمالة، الأمر الذي نجم عنه صون حقوقهم أمام أرباب العمل، في ظل وجود أكثر من 90% من أرباب العمل من غير المواطنين.

وتابع: لدينا معاملة إنسانية لفئة العمالة المنزلية أكثر من البلدان الأخرى، حيث إن 90% من العائلات، تمنح هذه الفئة حقوقها كافة، مثل الالتزام بساعات عمل محددة ويوم إجازة.

وأثنت ميريتي يول على إنجازات الدولة في مجال حقوق الإنسان، وعلى دور الجمعية في توعية مختلف الفئات، سواء العمال أو العمالة المنزلية، وغيرها.

وأوضحت أن مختلف الجهات المسؤولة في الدولة، تمنح تسهيلات كبرى لدبلوماسي السفارة في زيارة الرعايا الدنماركيين في السجون ولقائهم في أي وقت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض