• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وسط استجابة الميدان التربوي في السلطنة للتفاعل مع الجائزة

«خليفة التربوية» تبحث التعاون مع «التعليم العمانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

مسقط (الاتحاد)

بحث وفد الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية، آفاق التعاون المشترك مع وزارة التربية والتعليم بسلطنة عمان الشقيقة، ودور الوزارة في تشجيع العاملين من أعضاء الهيئات الإدارية والتدريسية، وكذلك المدارس والمراكز التابعة للوزارة على المشاركة في فعاليات الجائزة.

جاء ذلك، خلال استقبال الشيخ محمد بن حمدان التوبي مستشار وزيرة التربية والتعليم بالسلطنة لوفد الجائزة، برئاسة محمد سالم الظاهري عضو مجلس الأمناء خلال زيارتهم لمسقط، وحضر اللقاء كل من: الدكتورة سعاد بنت محمد بن سليمان عضو مجلس الدولة ومنسق أعمال الجائزة بالسلطنة، والدكتور خالد خميس العبري، والدكتور محمد عيسى قنديل عضوا اللجنة التنفيذية للجائزة، وعدد من قيادات الوزارة.

وأكد الشيخ التوبي اعتزاز الوزارة، بالتعاون مع الجائزة، من خلال توسيع قاعدة التوعية برسالتها وأهدافها، وزيادة انتشار الجائزة على مستوى السلطنة، والوصول بمجالاتها المطروحة إلى جميع العاملين في الميدان التربوي.

وأشار إلى تقدير معالي الدكتور مديحة بنت أحمد الشيبانية وزير التربية والتعليم لدور الجائزة، وإسهامها في دفع جهود التربويين نحو التميز فيما يطرحونه من مبادرات وجودة في الأداء، مثمناً تركيز الجائزة على المحاور التي تعزز الهوية الوطنية، وترسخ من الثقافة العربية الإسلامية، وخاصة مجال تشجيع التميز في تدريس اللغة العربية، وتحفيز المعلمين على تدشين طرق وأساليب تعليمية مبتكرة في هذا المجال.

وقال الشيخ التوبي: إن الوزارة ستقوم بربط الموقع الإلكتروني للجائزة مع بوابتها الإلكترونية، بحيث يُسهل الوصول إلى هذه الجائزة من قبل جميع العاملين في الميدان التربوي في السلطنة، والتي يوجد بها أكثر من 1049 مدرسة، ونحو 550 ألف طالب وطالبة موزعين على مختلف المراحل الدراسية في ربوع السلطنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض