• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

برعاية محمد بن زايد

تكريم الفائزين بـ «جائزة أبوظبي 2013» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أُعلن في العاصمة أمس، عن تكريم الفائزين بـ «جائزة أبوظبي 2013»، في حفل يحضره عدد من كبار الشخصيات والمكرمين السابقين ونخبة من مجتمع إمارة أبوظبي، مساء اليوم، برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقالت اللجنة المنظمة، إن المكرمين سينالون أرفع وسام مدني في إمارة أبوظبي، في حفل ستبث فعالياته على الهواء مباشرة على قناة أبوظبي الإمارات، ويعاد بثه مجدداً في أوقات عدة.

وتقام الجائزة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وحرص سموه على اقتفاء النهج الذي رسمه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيّب الله ثراه». وكانت مرحلة الترشيحات، استمرت لمدة 6 أسابيع في مختلف أرجاء إمارة أبوظبي، وشهدت مشاركة أفراد المجتمع كافة من مختلف الأعمار والجنسيات لترشيح كل من رأوا أنهم يستحقون التكريم بالجائزة لما قدموه من أعمال خيرة، وتطوعوا وبذلوا جهدهم ووقتهم، وساهموا في بناء مجتمع أبوظبي وقدموا دعمهم له.

وكانت الترشيحات متاحة للجميع، بغض النظر عن أعمارهم وجنسياتهم، حيث يتم اختيار المكرمين بالجائزة وفقاً لمساهماتهم، وأهمية الأعمال التي قاموا بها، وليس بناءً على عدد الترشيحات، حيث إن ترشيحاً واحداً قد يؤدي للتكريم بالجائزة.

وشمل الترشيح جميع مواطني أبوظبي والمقيمين وغير المقيمين في إمارة أبوظبي من أصحاب الأعمال الخيّرة التي عادت بالنفع على أبوظبي، كما يشمل المواطنين من أصحاب الأعمال الخيّرة دولياً.

ورسخ مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيّب الله ثراه» أثناء حياته مبادئ الجود والعطاء في قلوب أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة بحبه ورعايته لهم. وقد كان يؤمن بأن البعد من المصالح الخاصة والإحساس بخدمة المجتمع هي خصال متأصلة داخل كل إنسان.

ومن خلال الحرص الكبير الذي يبديه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على اقتفاء النهج الذي رسمه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، قررت حكومة أبوظبي إطلاق مبادرة جائزة أبوظبي، وصدر المرسوم الأميري 29 لسنة 2005 بإطلاق «وسام أبوظبي» لتكريم المواطنين والمقيمين في الإمارة ممن قدموا خدمات جليلة لها.

وتعتبر جائزة أبوظبي، التي تنظم برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، مبادرة حكومية تكرّم الذين أسهموا بأعمالهم الخيّرة في خدمة المجتمع، وقدموا أعمالاً وخدمات جليلة للإمارة.

ويُختار المكرمون بالجائزة استناداً إلى أعمالهم الجليلة، وليس إلى عدد الترشيحات التي يحصلون عليها. وشهدت الجائزة منذ انطلاقها سنة 2005، ست حملات ترشيح كُرم خلالها 56 شخصاً. وفي يناير 2013، تم إطلاق مبادرة «مساهمتي» تحت مظلة «جائزة أبوظبي»، وهي مسابقة تهدف إلى ترسيخ قيم العطاء وغرس الشعور بالمسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع لدى الشباب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض