• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«دبي للمرأة» تخرج الدفعة الأولى من «برنامج المرأة في مجالس الإدارة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مايو 2016

آمنة الكتبي (دبي)

احتفلت مؤسسة دبي للمرأة، أمس، بتخريج الدفعة الأولى من برنامج «المرأة في مجالس الإدارة» الذي أطلقته المؤسسة، بناءً على توجيهات حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، ونظمته المؤسسة، بالتعاون مع معهد «حوكمة» لحوكمة الشركات، تأكيداً لرسالتها في دعم وتمكين المرأة ضمن المسارات المهنية المختلفة، وتأكيد فرصها للمشاركة البناءة في عملية التنمية، وتحقيق المزيد من الإنجازات النوعية في شتى المجالات.

وعقدت مؤسسة دبي للمرأة بهذه المناسبة جلسة حوارية بعنوان «المرأة الإماراتية في مجالس الإدارة - حضور وتأثير» في فندق أرماني برج خليفة دبي، والذي جرت فيه مراسم تخريج المنتسبات للبرنامج، بحضور منى غانم المري رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للمرأة، وحمد بو عميم رئيس مجلس إدارة معهد «حوكمة» لحوكمة الشركات، وأحمد بن مسحار الأمين العام للجنة العليا للتشريعات في دبي، وعبد الله ناصر لوتاه مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وشمسة صالح المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة.

وتهدف الجلسة الحوارية إلى تسليط الضوء على التحديات التي تواجه المرأة، حيث وضعت على طاولة النقاش العقبات التي قد تعترض طريقها لتولي مناصب تنفيذية وإدارية.

كما ناقشت أهمية المبادرات الداعمة للمرأة ووسائل تعزيز تطبيق أطر الحوكمة في مختلف القطاعات، وتطرقت إلى مواصفات مجلس الإدارة الفاعل، بالإضافة إلى الفرص المتاحة للمرأة في دولة الإمارات، والمبادرات التي تدعمها وتمكنها وتعزز مشاركتها في قطاع الأعمال على مستوى اتخاذ القرار، كما استعرضت الجلسة مسيرة عدد من القيادات النسائية الإماراتية اللاتي أثبتن قدرة واضحة على تولي المسؤولية في المواقع القيادية، وضمن مختلف القطاعات.

وأعربت منى غانم المري خلال اللقاء عن شكرها لمعهد «حوكمة» لحوكمة الشركات، وقالت: «إن هذه المناسبة فرصة لإلقاء مزيد من الضوء على مشاركة المرأة الإماراتية في قطاع الأعمال بصورة عامة وفي مجالس الإدارة على وجه الخصوص، بالإضافة إلى الخطوات التي تم اتخاذها لرفع مستوى هذه المشاركة، وما قد يواجه هذا الهدف من معوقات، وبالتالي سبل التغلب عليها».

وأضافت «أطلقنا هذا البرنامج مع شركائنا في معهد (حوكمة) لحوكمة الشركات، بإشراف ومتابعة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم بهدف تأكيد التوازن بين دوري المرأة والرجل في ترسيخ أسس رفعة وتقدم دولة الإمارات، ونحتفل اليوم بتخرج أولى دفعاته». وأكدت المري دعم ورعاية القيادة الرشيدة للمرأة التي رأت فيها الكفاءة التي تؤهلها لشغل نحو 27.5% من الحقائب الوزارية بالدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض