• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في أول تعاون مشترك بينهما في مجال البحث والتطوير

اتفاق بين «توتال» و«معهد مصدر» لدراسة سلوك احتياطيات النفط والغاز بالمنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «توتال» أمس عن اتفاقية تعاون مع معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا لدراسة سلوك احتياطيات النفط والغاز في المنطقة. ويستفيد المشروع التعاوني، الذي يحمل عنوان «الفيزياء الرقمية للصخور»، من الخبرات الواسعة والموارد التقنية المتطورة التي يمتلكها معهد مصدر ومعهد أبوظبي للبترول، في أول تعاون مشترك في مجال البحث والتطوير بين الشركة الفرنسية و«شركة بترول أبوظبي الوطنية» (أدنوك).

ويهدف المشروع البحثي إلى وضع أرشيف شامل يتضمن صوراً للصخور مع تفاصيلها المجهرية، وإجراء اختبارات ومحاكاة رقمية لسلوك احتياطيات النفط والغاز، في مسعىً إلى رفع معدلات الاستخراج. وتستخدم المختبرات المجهرية عالية التقنية في معهد مصدر لفحص عينات الصخور المأخوذة من مكامن النفط في أبوظبي على مقياس في منتهى الصغر «نانو» لتشكيل صور ثلاثية الأبعاد لشبكة المسام وعملية تكوينها.

ويتولى فريق أولي يضم 4 باحثين من شركة «توتال» العمل على المشروع الذي تم تصميمه ليكون بمثابة «مختبر مفتوح» لتشجيع نقل المعرفة، من خلال جمع وتحليل بيانات الصخور من جميع أنحاء العالم.

وجاء هذا الإعلان بالتزامن مع جولة تعريفية، اصطحب خلالها الدكتور أحمد عبدالله بالهول، الرئيس التنفيذي ل «مصدر»، وعدد من مسؤولي الشركة ومعهد مصدر، وفداً من شركة «توتال»، شملت كلاً من مدينة مصدر ومعهد مصدر.

وتخللت الجولة زيارة قام بها ستيفان ميشيل، رئيس شركة توتال الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشؤون التنقيب والإنتاج، إلى المقر الإقليمي الجديد لشركة «صن باور» التابعة لشركة «توتال» والمتخصصة في حلول الطاقة الشمسية.

وسيمكن افتتاح مقر «صن باور» ضمن مدينة مصدر في أبوظبي، إدارة المشاريع الحالية للشركة من رصد واستكشاف مشاريع الطاقة الشمسية الجديدة في عموم منطقة الشرق الأوسط.

وتزاول شركة «صن باور» نشاطها في المنطقة منذ ما يزيد على عشر سنوات.

وقال الدكتور أحمد عبدالله بالهول، الرئيس التنفيذي ل «مصدر»: «يمثل انضمام صن باور إلى مجموعة الشركات التي تُعنى بالابتكار والعاملة في مدينة مصدر مؤشراً مهماً على النمو المستمر الذي تشهده المدينة، مما يجعلها وجهة مفضلة للعديد من الشركات الرائدة في قطاعات مختلفة، فضلاً عما توفره المدينة من بيئة تعاونية داعمة تشجع على تبادل المعرفة وتطوير التقنيات المبتكرة والفرص التجارية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا