• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الرئيس الصومالي يثمن مشاريع الإمارات في بلاده

وضع حجر أساس المرحلة الثانية لمستشفى زايد بمقديشو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مايو 2016

مقديشو (وام)

ثمن الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود المشاريع التنموية التي تنفذها الإمارات في بلاده، في مختلف المجالات، بما في ذلك التعليم والاقتصاد وإعادة الإعمار، والمجالات الأخرى، التي تدعم مسيرة استعادة الدولة، وتعزيز الأمن والاستقرار في الصومال.

ووضع الرئيس الصومالي، حسن شيخ محمود، وسفير الدولة لدى الصومال محمد أحمد العثمان، مؤخراً، حجر الأساس للمرحلة الثانية لمستشفى الشيخ زايد، طيب الله ثراه، في مقديشو، بحضور نائب وزير الصحة الصومالي، عبدي محمد عثمان دالو، ونائب عمدة مقديشو إسماعيل معلم عبدي جوري، ورؤساء البعثات الدبلوماسية الأجنبية والعربية والسفراء المعتمدين لدى الصومال وعدد من الشخصيات والمسؤولين في الحكومة الصومالية.

وكانت المرحلة الأولى من المستشفى قد تم افتتاحها في يوليو 2015، وتشمل المرحلة الثانية من مستشفى الشيخ زايد 4 غرف عمليات و11 قسماً من مختلف التخصصات الطبية.

وأعرب الرئيس الصومالي، عن شكره البالغ وتقديره لدولة الإمارات حكومة وشعباً ولصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على مواقفهم النبيلة والصادقة ودعمهم الدائم للصومال لرفع المعاناة عن الشعب الصومالي.

من جانبه، ثمن العثمان رعاية الرئيس الصومالي لحفل وضع حجر الأساس للمرحلة الثانية لمستشفى الشيخ زايد، رحمه الله، في مقديشو، مشيراً إلى أن المستشفى يستقبل حالياً أكثر من 200 مريض يومياً يتلقون العلاج اللازم مجاناً وعلى أيدي أطباء إماراتيين بالتعاون مع كوادر صومالية لإيصال العلاج إلى الشعب الصومالي.

ويأتي بناء وتجهيز مستشفى الشيخ زايد في مقديشو، ضمن مشروع إعادة الإعمار وتطوير جمهورية الصومال الذي تنفذه دولة الإمارات في مختلف المناطق والأقاليم الصومالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض