• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في منتدى تنظمه «أمانة المجلس»

«الوطني» يؤسس لقاعدة بيانات اتحادية للباحثين المواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - تنظم الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي، بالتعاون مع إدارة البحث العلمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، 23 مارس الجاري، المنتدى الوطني الأول لباحثي دولة الإمارات بعنوان «آفاق البحث العلمي ومرتكزاته في دولة الإمارات العربية المتحدة»، بمشاركة الباحثين العلميين المواطنين العاملين في مراكز الدراسات والبحوث والجامعات والوزارات والهيئات الاتحادية والمحلية المختلفة.

وأكد الدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي الحرص على تنظيم هذا المنتدى الوطني لأهميته للباحثين المواطنين، ولدور البحث العلمي في دعم مسيرة التنمية في الدولة من خلال استثمار جهود وإمكانات المجتمع، وتنمية هذه الإمكانات بصفة دائمة، وتوجيهها نحو دراسة وتحليل جميع القضايا ذات الأولوية الاستراتيجية بالنسبة للدولة والمجتمع.

وقال إن هذا المنتدى يناقش موضوعات مهمة وحيوية تركز على دور البحث العلمي في التخطيط والتنفيذ، خاصة في الموضوعات التي لها علاقة بالأجندة الوطنية، ودور البحث العلمي في تنفيذ السياسات خاصة فيما يتعلق بالقطاعات التي لها علاقة مباشرة بالحاجات المجتمعية، فضلاً عن رصد الإشكاليات ومستقبل البحث العلمي، وغيرها من الموضوعات.

وأضاف أن هذا المنتدى سيكون النواة الأولى لتأسيس قاعدة بيانات اتحادية للباحثين العلميين المواطنين، في ظل غياب معلومات مركزية عنهم، وعن تخصصاتهم، مؤكداً أهمية التعاون القائم بين الأمانة العامة ومختلف المؤسسات التي لها علاقة بالبحث العلمي داخل الدولة.

وقال إن الدولة تشهد نمواً في جميع القطاعات، ويتطلب هذا الأمر تضافر الجهود على مستوى الوزارات والدوائر الحكومية المحلية والجامعات والقطاع الخاص من خلال البحث العلمي، لتناول مختلف التحديات سواء الاقتصادية أو الاجتماعية، وغيرها من القضايا التي تهم المواطن وإيجاد مناخ عام يشجع على البحث والاكتشاف والإبداع والاختراع.

وأضاف الدكتور المزروعي أن لدى الأمانة العامة تجربة رائدة في مجال البحوث والدراسات البرلمانية، من حيث تطبيق أحدث المناهج البحثية العلمية المعمول بها في البرلمانات العالمية المتقدمة، واعتماد سياسة البحث العلمي وإدارة المعرفة البرلمانية لتقديم الدعم الفني لأجهزة المجلس، مؤكداً أن هذا العمل يتم ضمن رؤية تقوم على توجه عالمي أثبت نجاحه في العديد من التجارب البرلمانية الحديثة.

وأشار إلى أن حجم الإنتاج البحثي لدى الأمانة العامة بلغ من أوراق ودراسات برلمانية خلال الفترة من 2007 - 2013 نحو 1750 عملاً فنياً، تناولت مختلف الموضوعات والقضايا التي ناقشها المجلس خلال ممارسته لاختصاصاته التشريعية والرقابية والدبلوماسية البرلمانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض