• الخميس 28 شعبان 1438هـ - 25 مايو 2017م

موناكو يدخل قائمة الكبار

مبابي «كلمة السر» في فك شفرة ملعب دورتموند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

دبي (الاتحاد)

عاش الفرنسي الصاعد كيليان مبابي ليلة تاريخية جديدة حينما سجل ثنائية قاد من خلالها فريقه موناكو الفرنسي للتفوق على دورتموند بنتيجة 3-2، في المباراة التي أقيمت ليلة أمس الأول في معقل الفريق الألماني.

وأصبح مبابي أصغر لاعب يسجل ثنائية في الدور ربع النهائي في تاريخ مسابقة دوري أبطال أوروبا وهو بعمر 18 عاماً و113 يوماً، وثاني أصغر لاعب يسجل في هذا الدور على الإطلاق بعد بويان لاعب برشلونة الإسباني الذي سجل وهو بعمر 17 عاماً و217 يوماً.

كما بات مبابي أول لاعب عمره أقل من 20 عاماً، يسجل 3 أهداف أو أكثر في الأدوار الإقصائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا، بعدما هز شباك مانشستر سيتي أيضاً في الدور الماضي، وقاد فريقه لتحقيق المفاجأة وقتها، ليواصل أيضاً تألقه مرة أخرى وهذه المرة أمام دورتموند، علماً أنه صاحب أكبر رصيد من الأهداف في الأدوار الإقصائية بين كل لاعبي الفرق الأخرى بمجموع 4 أهداف. ونجح مبابي هذا الموسم في تسجيل 21 هدفاً في 20 مباراة بدأها كلاعب أساسي، وذلك وسط شهية تهديفية كبيرة من موناكو بالذات، الذي سجل هدفين أو أكثر في 35 مباراة من أصل 52 مباراة خاضها في مختلف المسابقات الموسم الحالي، بمجموع يبلغ حالياً 136 هدفاً.

ودخل موناكو قائمة الكبار بين الفرق التي نجحت بتسجيل 3 أهداف متتالية في مباراتين إقصائيتين خارج القواعد، بعد إياكس الهولندي 1996-1997، بايرن ميونيخ الألماني 1999، مانشستر يونايتد الإنجليزي 2009-2010.

ولم يظهر دورتموند بشكله الطبيعي في المباراة بسبب حادثة التفجير التي حصلت قرب حافلة فريقه وتعرض على أثرها مدافعه بارترا لإصابة في يده، بما أثر على تركيزه بعد تأجيل الموعد ما يقرب من 24 ساعة. وتجرع دورتموند أول خسارة على ملعبه بعد 12 مباراة لم يعرف فيها السقوط، وبعد الثلاثية التي استقبلها من يوفنتوس قبل ثلاثة أعوام، عاد موناكو هذه المرة ليفك شيفرة الملعب العنيد بثلاثية أيضاً.

كما أن موناكو أنهى مسيرة دورتموند بعدم التعرض لخسارة على ملعبه في 19 مباراة متتالية في كل البطولات منذ أغسطس الماضي، علماً أن الفريق لا يقدم المطلوب منه مؤخراً في الأدوار الإقصائية، بعدما خسر 8 من آخر 11 مباراة في هذه المرحلة، سواء داخل أو خارج قواعده، بما كلفه المغادرة مبكراً في السنوات الماضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا