• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أستراليا تحظر سفر رعاياها إلى الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

سيدني (رويترز)

فرضت السلطات الأسترالية أمس حظراً على سفر مواطنيها إلى الموصل بمحافظة نينوى العراقية، في مسعى لمحاربة ما تصفه الحكومة بتطرف متنام بين الشبان الأستراليين المسلمين الذين شارك بعضهم في القتال ضمن جماعات متشددة بالخارج. ويأتي الإعلان الذي صدر عن وزيرة الخارجية جولي بيشوب استباقاً لهجوم مزمع في أبريل أو مايو لاستعادة الموصل، تشارك فيه قوة عراقية تلقت تدريبات أميركية وقوة كردية قوامهما يترواح بين 20 و25 ألف عسكري.

وهذه هي ثاني مرة تلجأ فيها أستراليا إلى سن قانون جديد صارم يحظر السفر لمناطق محددة في الخارج. وشمل الحظر الأول محافظة الرقة في شمال سوريا معقل تنظيم «داعش».

وقالت بيشوب في بيان إن «الحكومة مصممة على وقف انضمام الأستراليين إلى الصراع الإرهابي في العراق وسوريا ودعم التنظيمات الإرهابية». وفي الشهر الماضي قالت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون»، إنها أرسلت 10 آلاف بندقية أميركية من طراز «إم-16» وإمدادات عسكرية أخرى تساوي نحو 17,9 مليون دولار للعراق، في الوقت الذي مضت فيه القوات الأميركية قدماً في تدريب وتجهيز قوات الأمن العراقية التي تحارب تنظيم «داعش».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا