• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م
  01:43     اكثر من مئة مفقود قبالة سواحل ليبيا بعد غرق قارب    

الانسـجام كلمة السر في اختيار ألوان الطلاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أبريل 2017

أحمد النجار (دبي)

منزل ملون يشع بهجة، بديكورات بسيطة مرتبة بعناية تغمره ألوان تبث طاقة إيجابية، وتعطي شعوراً بالحيوية، ذلك هو مطلب كل اللواتي يبحثن عن السعادة المنزلية، والتي تكمن في التفاصيل الصغيرة وأناقة الترتيب والروح الفنية العالية التي تبرز جمالية الديكور ودفء الأثاث، ويقدم خبراء ديكور وتصميم نصائح ذهبية لتخطيط بيئة المنزل بإضافات لامعة تجعل منه مملكة خاصة تشعر الساكنين والزائرين بالراحة، كما تشعر أهله بثقتهم أمام أصدقائهم وتمنحهم نوعاً من الخصوصية.

وقالت خبيرة الديكور غدير عبدالحميد، إن هناك فلسفة في اختيار الألوان خاصة في دهانات الجدران أو الأجزاء النابضة في المنزل، والتي تنسجم في منظورها مع روح الأثاث وتلعب دوراً في التأثير على الإضاءة وانعكاساتها بصفتها مبعث الطاقة سواء إيجابية أو سلبية، حيث تختلف من ذوق لآخر، وفي المقابل هناك ألوان تناسب الأمزجة والطباع كافة.

وحول إمكانية تحديد ألوان المنزل على ضوء شخصية صاحب المنزل، قالت «إذا كانت تميل للراحة والهدوء فننصحها باللون الأزرق وتدرجاته الفاتحة، وإذا كانت تريد أن تعيش الرومانسية في زاوية معينة فيمكن اقتراح الألوان الزهرية والوردية والحمراء الخافتة، مع بعض اللمسات التي تعزز هذا الشعور من خلال الورود المنزلية واللوحات المعبرة، أما إذا كان ينشد الفرح والتفاؤل فيمكن تجسيد ذلك من خلال الأخضر الفاتح وتدرجات الأصفر، والسماوي»، لافتة إلى أن الألوان تؤثر بشكل فاعل في تحسين المزاج وضبط التوتر وهدوء الأعصاب.

وعن أهمية وقوة الألوان في المنزل، أوضحت «الألوان ليست مقتصرة على الطلاء أو ألوان الديكورات وبعض القطع وأدوات الزينة والإكسسوارات المنتقاة، لكنها تمتد إلى اللوحات الجدارية والرسوم التعبيرية على الجدران والأسقف والزوايا المعتمة، فمثلاً كل غرفة في المنزل يجب أن تتخذ طابعاً خاصاً بحسب شخصية صاحبها فإذا كان طفلاً لابد من رسم لوحات بألوان صارخة تحاكي اهتماماته وطباعه وعمره أيضاً، وتتغير بالضرورة في مراحل نموه، وإذا كانت غرفة الضيافة أو الاستقبال يجب أن تكون مريحة وتبث الهدوء من خلال خلطة ألوان رائقة ويمكن استخدام الألوان الفاتحة والمشرقة والابتعاد عن الألوان الداكنة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا