• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تراجع الأسعار ألقى بظلاله على ميزانية الاكتشافات الجديدة

«بي بي» تقلص استراتيجية التنقيب مع خفض الميزانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مايو 2016

لندن (رويترز)

ألقت المغادرة المفاجئة لرئيس التنقيب لدى شركة بي.بي البريطانية الضوء على استراتيجية البحث عن الخام في شركة النفط العملاقة التي تركز بشكل رئيس، بعد سنوات من خفض الإنفاق، على توسعة الحقول القائمة، بدلاً من تكثيف البحث في المجهول.

ويرجع هذا الحذر إلى التكلفة التي تحملتها الشركة، وبلغت 55 مليار دولار كتعويضات عن التسرب النفطي في خليج المكسيك العام 2010، وحاجتها لضغط ميزانية التنقيب التي شهدت هبوطاً حاداً مع تراجع أسعار النفط.

وفي حين تبدو احتياطيات وحقول بي.بي التي سيستفاد منها في السنوات الأربع المقبلة جيدة، مقارنة مع شركات نفط كبرى أخرى، فإن مشروعاتها للأجل الطويل تبدو الأقل بين نظيراتها، وتكاليف تعادل الإيرادات والنفقات لها هي الأعلى، حسب بعض المحللين.

وقالت عدة مصادر في بي.بي: إن رئيسها التنفيذي بوب دادلي وطاقمه توصلوا إلى استراتيجية جديدة للأجل الطويل، مع توقع المستثمرين إدخال تعديلات على خطط الشركة لما بعد 2020 في وقت لاحق هذا العام أو أوائل العام المقبل. ومن المرجح أن تنسجم الخطة مع المقولة المغرم بها دادلي «الكبير ليس بالضرورة جميلاً».

وبعدما دفعها بيع أصول، تحت ضغط كارثة خليج المكسيك، إلى تقليص حجمها بمقدار الثلث، تركز بي.بي في الوقت الحاضر على عملياتها في خمس مناطق هي أنجولا، وأذربيجان، ومصر، وخليج المكسيك، وبحر الشمال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا