• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قطر تتعاقد مع 10 بنوك لإدارة قرض وشيك

وليمة إصدارات السندات في الخليج لا تُشبع شهية البنوك المرتبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مايو 2016

لندن (آي اف آر)

شهدت منطقة الخليج سلسلة من الإصدارات الجديدة من السندات، لكن أعداد البنوك التي تتولى ترتيب الإصدار الواحد تتزايد باطراد، في الوقت الذي لا يتوافر حجم كاف من الإصدارات يدعم عددا البنوك التي تتنافس على هذا النشاط.

وارتفع عدد البنوك التي يتم التعاقد معها لإدارة إصدارات في الشرق الأوسط من خمسة أو ستة بنوك في العادة. إذ تعاقدت قطر مع عشرة بنوك لإدارة إصدار وشيك، وتعاقدت كل من موانئ دبي العالمية ومصرف الإمارات الإسلامي مع تسعة بنوك، بينما تعاقد بنك نور مع سبعة بنوك فقط.

وتقبل جهات الإصدار على إبرام صفقات تعويضية اعتادت عليها منذ فترة طويلة لمكافأة البنوك التي زودتها بقروض رخيصة التكلفة، وذلك بمنحها تفويضات إصدار السندات. فعلى سبيل المثال، كانت المؤسسات العشر التي كلفتها قطر بترتيب الإصدار طرفا في اتحاد مكون من 14 بنكا، أقرض قطر 5.5 مليار دولار في يناير الماضي.

وأظهرت بيانات شركة تومسون رويترز إل.بي.سي أن مقترضين من منطقة الخليج وقعوا اتفاقات لقروض مشتركة، بلغت قيمتها 21.6 مليار دولار هذا العام. ولم يتم إصدار سوى ما قيمته 13.5 مليار دولار من هذه القيمة. وقال مصرفي ثان يعمل في أسواق السندات «في الأوقات الأكثر ازدحاما بالعمل يمكن للجهات المصدرة للسندات تدوير التفويضات فيما بين البنوك». وأضاف «أما الآن فلا نفعل ذلك».

وأصبحت ضخامة عدد المؤسسات التي تتولى ترتيب الإصدارات مشكلة لبعض مديري الصناديق أيضا. ووجه مستثمر دولي واحد في أحد اللقاءات الترويجية سؤالا مباشرا لجهة مصدرة من منطقة الخليج عن السبب في احتياج تلك الجهة لكل هذا العدد من البنوك في ترتيب صفقة، يرجح أن تكون صفقة عادية، وذلك حسبما قال مصرفي كان حاضرا في اللقاء. وقال المصرفي «الجهة المصدرة لم يكن لديها إجابة في واقع الأمر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا