• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مركز «مرايا للفنون» يضيء على الاختلاف الثقافي

«اللهجة» أكثر من مجرد ظاهرة لغوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

محمد عبدالسميع (الشارقة)

افتتحت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة مجلس إدارة هيئة شروق ورئيسة مجلس إدارة هيئة تطوير القصباء ونائبة رئيس مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة معرض «اللهجة»، وذلك في مركز الفنون البصرية المعاصرة المبتكرة بالقصباء، والذي يستمر حتى السادس عشر من مايو.

يقام معرض «اللهجة»، المعرض الجماعي بإشراف الناقد الفني مرتضى فالي، وتأتي فكرة المعرض مستمدة من الافتراض بأن اللهجة تمثل علامة دائمة أو دليلاً على الاختلاف الثقافي في عصر العولمة. حيث يرى البعض أن التوسع العالمي في مصادر التمويل، ووسائل الإعلام والتكنولوجيا أدى إلى زيادة الشفافية والتقارب بين الثقافات واللغات المميزة. وباتت العولمة وما تمثله من ثقافات مختلفة ومتناقضة أكثر شفافية وتوحداً مع حالة الاندماج العالمي المعاصر، حيث برزت اللهجة كعنصر أساسي يشير إلى الملامح والصفات المحلية، وبقيت تقاوم وتتجاوز عوامل الترجمة بين الثقافات.

ويتضمن المعرض سبعة أعمال فنية جديدة من أعمال مركز مرايا للفنون، منها عملان تركيبيان محددان في واجهة المجاز المائية. وتشمل قائمة الفنانين المشاركين في المعرض وأعمالهم كلا من: لورنس أبو حمدان (حرية التعبير بذاتها)، عباس آخافان (قطيع)، عمار العطار (مردف سيتي سنتر)، فيصل باغرشي (مشروع الرسالة)، فيكرام ديفيشا (تشكيل المقاومة)، تشكيلة من مجلس التعاون الخليجي (المجلس المصغر)، إيمان عيسى (بناية من الكريستال)، بوران جنشى (مطروق)، رجاء خالد (هالة العود)، منيرة القديري (صابون)، فرح القاسمي (قصور رملية مكسورة)، عبد الله السعدي (أبجديات)، والحالة (المنطقة الحرة للعبارات)، جاريت فاديرا (الملف غير موجود)، ولانتين إكزي (غابة السرخس).

وقال مروان السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق): الإبداع والابتكار عنصران حاسمان لعملية الاستثمار والتطوير، وليس هناك وسط أو مشهد أفضل من عالم الفن لرعاية هاتين الخاصيتين. ومن هنا يأتي إيمان (شروق) الراسخ بالاستثمار في الفن.

وأشار يوسف موسكاتيللو مدير مركز مرايا للفنون إلى أن العولمة من أهم سمات المجتمع المعاصر وأحد أسباب ازدياد أهمية قبول الآخر والتفاهم الثقافي المتبادل. الأمر الذي خلق مساحات معبرة عن الترابط الثقافي الإنساني والتي تساهم في إثارة الفضول حول الآخر وإفشاء السلام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا