• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس        03:31     مقتل قيادي داعشي ألماني خلال معارك سد الفرات شمال شرق سوريا        03:34     داعش الارهابي يعدم ثلاثة مدنيين، لاتهامهم بدعم الشرطة شمال أفغانستان     

أمسيات ومحاضرات تسود «بيت الشعر» في الشارقة

البريكي: التركيز يطال العروض والإلقاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

محمد عبدالسميع (الشارقة)

ضمن أهداف بيت الشعر في الشارقة لتفعيل دور الشعر، والاهتمام بقواعده وفنياته، انطلقت يوم الأحد الماضي، ورشة فن الشعر والعروض في دورتها الثامنة التي تمتد من 1 إلى 19 مارس الجاري، وتختتم باحتفالية اليوم العالمي للشعر.

تحدث محمد البريكي مدير بيت الشعر عن الورشة وأهدافها قائلاً: تأتي الورشة ضمن أهداف بيت الشعر الذي يسعى إلى اكتشاف الطاقات الجديدة وصقلها، من خلال هذه الورش لتكون رافداً للساحة الشعرية.

وأشار البريكي إلى أن ورشة هذا العام ستشهد أمسية شعرية للشعراء المواهب المشاركين فيها وأضاف: نتطلع من وراء إقامة هذه الورشة إلى البحث عن أسماء تكتب الشعر أو تتطلع إلى كتابته، وبذلنا جهداً في اختيار المحاضرين الذين سيعملون من خلال محاضرات تطبيقية على إيضاح مفهوم العروض وكيفية تطبيقه عملياً ومعالجة ما يمر به المبتدئ من مطبات إيقاعية.

وعن دور الشعر في المحافظة على اللغة العربية قال البريكي: إن الشعر العربي عامل مؤثر ومساهم في الحفاظ على اللغة العربية، فهو يربط الشاعر بلغته، ويجعله قريباً منها باستمرار، وقد أصدر بيت الشعر في الشارقة خلال الفترة الأخيرة كتابين يتعلقان باللغة، أحدهما بعنوان ترجيعات النصوص للدكتور راشد عيسى، والثاني، بعنوان اللغة والهوية للدكتور محمد عبدالمطلب، وصدر خلال مهرجان الشارقة للشعر العربي في دورته الأخيرة.

أما عن جانب الإلقاء وتأثيره على المتلقي ودوره في إيصال النص الشعري، فذكره البريكي ضمن محاور ورشة هذا العام، وصرح بأنه «سيتم التركيز بشكل أكبر على العروض، وهو مطلب متكرر من المشاركين، وسيكون لشعر التفعيلة نصيبه، كما أن الإلقاء الشعري جانب مهم في إيصال القصيدة إلى المتلقي، وهو ما عملنا على تأكيده في الورش السابقة، ولاقى تجاوباً وتفاعلاً من المنتسبين مع المحاضرين».وعن مواعيد الورشة وعدد المشاركين فيها، ذكر البريكي أن المحاضرات ستبدأ يومياً وتستمر حتى 19 من شهر مارس، وسيتخللها أمسيات شعرية، وبلغ عدد المنتسبين لدورة هذا العام 25 منتسباً من الذكور والإناث.

وأشار البريكي إلى أن مناسبة اليوم العالمي للشعر من المناسبات المهمة التي يحرص بيت الشعر في الشارقة على إقامتها، وستكون هناك أمسية شعرية في ختام ورشة فن الشعر والعروض يشارك فيها كل من الشعراء: شيخة المطيري من الإمارات، ومحمد ابراهيم يعقوب من المملكة العربية السعودية وابراهيم صديقي من الجزائر، وحصة البادي من سلطنة عمان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا