• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

افتتح فعاليات مهرجان «ثقافة اللؤلؤ»

سعود القاسمي يؤكد المكانة التاريخية للإمارات في تجارة اللؤلؤ

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2012

رأس الخيمة (عماد عبد الباري) - أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، المكانة التاريخية لدولة الإمارات، كمركز مهم لتجارة اللؤلؤ قديماً، والتي ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بالتاريخ الاقتصادي للدولة، ومنطقة الخليج العربي بشكل عام حتى باتت احد اهم ملامح التجارة السائدة قبل ظهور النفط.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه مساء أمس الأول، فعاليات مهرجان «ثقافة اللؤلؤ الأول»، على كورنيش القواسم، المطل على ضفاف خور رأس الخيمة، والذي يستمر طوال شهر مارس الجاري، ويتضمن معرض عجائب اللؤلؤ الطبيعي الذي يضم بين أجنحته عدداً من اللآلئ النادرة وتقدر قيمة معروضاته بـ 20 مليون درهم من بينها 20 «لؤلؤة» من أندر قطع اللؤلؤ في العالم، تعرض للمرة الأولى في الإمارات.

ويعد المهرجان الحدث الأول من نوعه في الدولة والمنطقة، ويشتمل على عدد من الأنشطة التراثية والثقافية والبيئية والترفيهية المتخصصة بثقافة اللؤلؤ، ومعرض لمقتنيات اللؤلؤ الطبيعي ومجوهرات اللؤلؤ التي تعرض للمرة الأولى في الدولة بتنظيم من شركة لآلئ رأس الخيمة القابضة.

وأشار صاحب السمو حاكم رأس الخيمة إلى أن المهرجان يعد وجهة سياحية مهمة تستعرض تاريخ الإمارات، وتعرف بالدور البارز لتجارة اللؤلؤ في تطور الحياة الاقتصادية في الماضي من خلال رحلات الغوص التي كان يقوم بها الأجداد الذين ارتبطوا بالبحر كمصدر رئيسي لكسب الرزق.

وأشاد سموه بفعاليات المهرجان الذي تنظمه لآلئ رأس الخيمة التي تعد الشركة الأولى والوحيدة المتخصصة بإنتاج اللآلئ المستزرعة في الدولة ومنطقة الخليج العربي كعمل اقتصادي مميز يعزز من نمو تجارة اللؤلؤ على الصعيدين الإقليمي والدولي، ويساهم في إحياء تجارة اللؤلؤ ودعم الاقتصاد الوطني بسواعد أبناء الدولة.

وكان سموه أزاح الستار عن اللوحة التذكارية للمهرجان، فيما قدمت فرق الفنون الشعبية لجمعيتي رأس الخيمة والرمس للفنون الشعبية عددا من الرقصات والأهازيج البحرية والبرية التراثية العريقة التي جسدت حياه الماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا