• الاثنين 27 رجب 1438هـ - 24 أبريل 2017م

منتدى الإعلام العربي يستضيف جلسات متنوعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

دبي (الاتحاد)

كشف نادي دبي للصحافة، الجهة المنظمة لمنتدى الإعلام العربي، عن استضافة مجموعة من الجلسات المتنوعة بقالب متميز في الدورة السادسة عشرة للمنتدى المقرر عقده تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في مدينة جميرا في دبي يومي 1-2 مايو المقبل. وأكدت علياء الذيب مديرة نادي دبي للصحافة، مديرة اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي حرص المنتدى على مواكبة الواقع الإعلامي العربي والعالمي بكل تفاصيله، في قالب متجدد من خلال طرح جلسات جديدة تقدم قراءة موضوعية لما يمكن أن يحمله هذا الواقع من تحولات خلال السنوات القليلة المقبلة، ملفتة إلى استهداف القالب الجديد للمنتدى تعزيز قيمة الحدث الإعلامي الذي يعد الأهم والأشمل من نوعه في المنطقة، مؤكدة اهتمام فريق العمل على جانبي الشكل والمضمون لتحقيق الارتقاء بمخرجات إعلامنا العربي. وأكدت تميز هذه الدورة بالتركيز على الجلسات التفاعلية ومدة كل منها 20 دقيقة، وتعرض قضايا متنوعة وتستضيف شخصيات عربية وأجنبية رائدة في المجال الإعلامي.

وسيشمل المنتدى كذلك جلسات حوارية مع صناع قرار عرب وأجانب تركز في قراءة واقع ومستقبل العالم العربي في مختلف المجالات الإعلامية أو السياسية، وستتناول بشكل معمق أسس الحوار الحضاري والدور المؤثر للإعلام في تعزيز هذا الحوار، وأيضاً القضايا المتعلقة بالتحولات السياسية في المنطقة العربية والعوامل المؤثرة في نشر الحوار الحضاري بين شعوب المنطقة.

وقد أجريت تعديلات على القالب العام للجلسات النقاشية، بحيث يتم التركيز على أكبر قدر من المحاور وإعطاء الضيوف فرصة للتحليل ومناقشة الأفكار، وبالتالي الخروج بتصورات ورؤى واضحة تساعد حضور ومتابعي القمة على فهم الواقع بدقة واضحة.وأكدت الذيب شمول التغيير أيضاً لشكل ومضمون الفعاليات المصاحبة للمنتدى، بهدف تقديم نموذج عصري ومبتكر لعرض أفضل الممارسات بمشاركة عدد من التجارب الإعلامية الناجحة على مستوى المنطقة والعالم.

وأوضحت أن من بين النقاط التي ستميز المنتدى في هذه الدورة، زيادة نسبة المشاركة العالمية، وذلك تماشياً مع شعار المنتدى «الحوار الحضاري»، وبهدف التعرّف على مختلف وجهات النظر حول القضايا المشتركة التي تسهم بصورة مباشرة أو غير مباشرة في تعزيز دور الإعلام في التشجيع على تبني الحوار الحضاري المبني على أسس التعايش بين الأديان والأعراق والطوائف، واحترام الآخر، ونبذ الكراهية والعنصرية. كركيزة مهمة ورئيسة في تحقيق نهضة الشعوب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض